أخبار الدنماركأخبار العالماخبار السويد

سياسي من الدنمارك يلقي القرآن أرضاً لاستفزاز مسلمي السويد

سياسي من الدنمارك يلقي القرآن أرضاً لاستفزاز مسلمي السويد

أقدم زعيم حزب “الخط المتشدد” الدنماركي راسموس بالودان، الجمعة، على إلقاء نسخة من القرآن الكريم على الأرض في مدينة ستوكهولم، بهدف استفزاز مشاعر المسلمين في السويد.

ووقف زعيم الحزب اليميني المتطرف “بالودان”، أمام مسجد “فيتجا” الكبير التابع لرئاسة الشؤون الدينية التركية، وبيده نسخة من القرآن، وسط إجراءات أمنية مشددة، فيما كان محيط المسجد خالياً، حسب وكالة الأناضول.

وعقب ذلك توجه بالودان إلى حي فيتجا الذي يضم الأتراك واللاجئين المسلمين بكثافة، ورمى القرآن على الأرض، ما جعله يواجه انتقادات حادة من السكان.

إثر ذلك، تجادل المواطن من أصل تركي فتحي كان، مع عناصر الشرطة الذين وفروا الحماية للمتطرف الدنماركي.

وقال كان، إن رمي القرآن وحرقه لا يعد حرية شخصية أبداً، مضيفاً “نحن نحترم الإنجيل ونؤمن بسيدنا عيسى عليه السلام، من غير الممكن لأي مسلم في أي مكان أن يحاول إحراق الإنجيل”.

وأردف مخاطباً الشرطة: “لماذا تسمحون لهذا المختل عقلياً بإهانة القرآن وإزعاج المسلمين هنا؟”.

واستبعدت الشرطة بالودان من المكان بعد ازدياد وتيرة الانتقادات.

ووفقاً للأناضول، نفذ الودان أعمالاً استفزازية مشابهة في أحياء أخرى ذات أغلبية مسلمة بالعاصمة السويدية ستوكهولم، مثل رينكيبي، وسكيرهولمينن وتينستا.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى