تلقوا غرامة بقيمة 1700 كرون فقط لأن الثلج قد حجب أذن الوقوف!

تلقى بو وزوجته ريكا غرامة مقدارها 1700 كرون فقط لأن الثلج قد حجب أذن الوقوف الذي كانا يملكانه وقد سبق ووضعاه على النافذة.

عليك التأكد من ظهور أذن الوقوف ومن عدم حجبه من قبل الثلج

1700 كرون.

هذا ما كلف Bo Sørensen وزوجته Rikke الوقوف في Søborg Hovedgade على الرغم من أن الزوجين كانا يحملان تصريحاً صالحاً لوقوف السيارات.

والسبب هو أن الزجاج الأمامي كان مغطى بالثلج.

“أعتقد أنه من السخيف أن نقضي وقتنا في ذلك على الإطلاق”، كما يقول

في مساء يوم جمعة قبل أسبوعين تقريباً، زار الزوجان صديقهما في Søborg. أعطاهم الصديق بطاقة ركن للضيوف، وُضعت في الزجاج الأمامي للسيارة. كانت بطاقة وقوف السيارات صالحة لمدة 72 ساعة.

تحولت الأمسية إلى احتفال وانتهى الأمر بالزوجين باستقلال سيارة أجرة إلى المنزل (لا يستطيعون قيادة سيارتهم لأنهم شربوا الكحول).

وعادوا يوم الأحد لاستلام سيارتهم من عند صديقهم. ولكن في غضون ذلك، أعلن الثلج عن وصوله ولف السيارة بغطاء من الثلج الأبيض.

في الزجاج الأمامي للسيارة وجدوا مفاجأة غير سارة.

غرامتان لوقوف السيارات بقيمة 850 كرون لكل منهما. وكان هناك زاوية صغيرة حيث كانت توجد بطاقة وقوف السيارة تم كشطها من الثلج.

الصورة: هذا ما بدا عليه الأمر عندما جاء الزوجان إلى Søborg لاستلام السيارة.

يشعر Bo Sørensen بالغضب. وهو يعتقد أنه كان ينبغي على عامل وقوف السيارات أن يتخلص من المزيد من الثلج لضمان عدم وجود بطاقة ضيف ليقوم بإصدار المخالفة.

“لن ندفعها”. وهو يقول إن هذا ليس عدلاً على الإطلاق كما أن سلوكهم ليس عادلاً.

فيما بعد، اشتكى الزوجان إلى Din Parkering، المسؤول عن أماكن وقوف السيارات المعنية. لكن الشركة رفضت الشكوى.

ينص التبرير على أن عامل الموقف وجد أن السيارة كانت متوقفة “بدون أي نوع من تصريح وقوف ساري المفعول”.

على الرغم من أن Din Parkering قد تلقى كل من الصور ومقطع فيديو يظهر أن هناك تصريحاً صالحا لوقوف السيارات خلف الثلج على النافذة، إلا أنهم لم يغيروا رأيهم.

الرد الذي تلقاه الزوجان “يجب أن نشير إلى أنه من مسؤوليتك الخاصة التأكد من ظهور أي بطاقات للضيوف على الزجاج الأمامي للسيارة ، بحيث يمكن للمسؤول عن الموقف التحقق منها أثناء الفحص”.

حاولت Ekstra Bladet دون جدوى إجراء مقابلة مع Din Parkering، لكن الشركة أعادت بدلاً من ذلك الرد برسالة بريد إلكتروني.

“دون معرفة الحالة التي تتكلمون عنها، وإذا كان ما تتكلمون عنه صحيحاً، فإننا نعتقد بالتأكيد أنه يجب على الشخص المعني الاتصال بنا مرة أخرى”.

المصدر: الدنمارك من كل الزوايا

مصدر 2 

تابع الدنمارك بالعربي علىتابع الدنمارك بالعربي على جوجل نيوز

مقالات ذات صلة