الدنمارك تعتزم إخضاع القادمين إليها لاختبار كورونا

الدنمارك تعتزم إخضاع القادمين إليها لاختبار كورونا

قالت الحكومة الدنماركية إنه سيُطلب من المسافرين الذين يصلون براً أو بحراً

اعتباراً من يوم الأحد الخضوع لاختبار فيروس كورونا لكي يسمح لهم بالدخول.

وقالت وزارتا النقل والصحة، اليوم السبت، إنه بعد الخضوع للاختبار، سيتعين على

المواطنين الدنماركيين والأجانب عزل أنفسهم لمدة 10 أيام.

وتضمنت القواعد الجديدة إجراء الاختبار في موعد لا يتجاوز 24 ساعة بعد وقت الدخول. قد يُطلب من الرعايا الأجانب الذين ليس لديهم إقامة في الدنمارك تقديم اختبار سلبي على الحدود أيضاً.
وفي يناير الجاري، تم تطبيق شرط على جميع الركاب الذين يصلون إلى الدنمارك يقضي بتقديم شهادة باختبار سلبي للكشف عن فيروس كورونا لا يزيد عن 24 ساعة قبل الصعود على متن رحلة متجهة إلى الدنمارك.
وكانت هذه الخطوات تهدف لمنع انتشار سلالات جديدة من فيروس كورونا أسرع انتشاراً، بما في ذلك السلالة التي تم اكتشافها في البداية في بريطانيا.
ويتضمن عدم الامتثال للقواعد الجديدة توقيع غرامة قدرها 3500 كرونة (567 دولاراً).
وسجلت الدولة التي يبلغ عدد سكانها 5.8 مليون شخص حوالي 200 ألف حالة إصابة بفيروس كورونا و 2201 حالة وفاة مرتبطة بمرض «كوفيد-19» الذي يسببه فيروس كورونا المستجد.
 

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى