الدنمارك تتهم “البصل المصري” بنقل عدوى بكتيرية أصابت العشرات

الدنمارك تتهم “البصل المصري” بنقل عدوى بكتيرية أصابت العشرات

كشف تحقيق السلطات الدنماركية التي وجهت الاتهام إلى “البصل المصري”

الأخضر في نقل عدوى بكتيرية تسببت في إصابة عشرات المواطنين بعدوى فطر”

الإي كولاي” .

وبحسب تقرير صادر من المؤسسة الصحية الدنماركية “كي .بي .إتش”  فإن

مايقرب من 68 شخصا أُصيبوا بمرض بكتيري لم يُعرف سر إصابتهم، وبعد تواصلهم مع ذويهم أكدوا عدم السفر للخارج طوال الفترة الماضية، إلا أن مطعما شهيرا هناك فجّر مفاجأة من العيار الثقيل.

 مركز الأبحاث “إس إس آي”، المعني بمحاربة الأوبئة والأمراض في الدنمارك، فتح تحقيقا مشتركا بالتعاون مع جهات عدة لتحديد سبب التفشي، السلطات الدنماركية حصرت السبب الرئيسي للتفشي في 3 أنواع مختلفة من أطباق السلطة الجاهزة تنتجها شركة دنماركية، وتُباع في 3 متاجر مختلفة، لكن العامل المشترك بين هذه السلطات هو وجود بصل أخضر مصري فيها مورد من شركة هولندية.

إي كولاي

ووفق متخصصين ، فإن بكتريا “الأي كولاي” ،تتسبب في التهابات معوية، وينتقل من شخص لآخر عبر مياه الأطعمة الملوثة، أو عبر مياه الشرب وحتى مياه الاستحمام.

 هل تتذركون واقعة وفاة سائحين إنجليزيين في مصر عام 2018 وهما “جون كوبر وزوجته، سوزان”.

السائحين توفيا في مدينة الغردقة ،حيث أعلنت سلطات المصرية أن بكتيريا “إيكولاي” هي سبب وفاة زوجين من بريطانيا داخل أحد المنتجعات السياحية على البحر الأحمر.

وقتها قال النائب العام ، إن “تشريح جثماني الزوجين أثبت أن بكتيريا إيكولاي هي السبب وراء وفاة الزوج والسبب المرجح وراء وفاة الزوجة”.

وأظهرت الفحوصات، بحسب تقرير الطب الشرعي، أن وفاة الزوج نجمت عن نزلة معوية حادة وشديدة تسببت فيها الإصابة ببكتيريا أيكولاي، وما صاحبها من إسهال وقيء واختلال في مستوى الأملاح بالدم”، بحسب بيان صادر النائب العام.

ورجح البيان أن وفاة الزوجة جاءت بسبب إصابتها بنفس نوع البكتيريا ، كونها كانت مقيمة في الغرفة نفسها ولازمت زوجها في التنقل وتناول الطعام.

رفض المنتج المصري

وقبل عدة أعوام ، منعت عدة دول استيراد الخضروات والفاكهة المصرية، وقتها صرح المهندس فرج عامر عضو مجلس نواب السابق بأن الدول رفضت شحنات الأغذية المصرية بسبب تلوثها.

ففي مارس 2017، وقتها تقدم “عامر”، ببيان عاجل ضد وزراء الزراعة والصناعة والتجارة الخارجية والتموين بسبب تدني الصادرات الزراعية المصرية نتيجة الضغوط  الخارجية، مما يؤثر على الاقتصاد المصري.

وأشار “عامر” وقتها إلى اتساع قائمة الدول التي توقف أو تعلق استيراد وارداتها من الفاكهة والخضراوات من مصر لـ 6 دول هي روسيا، واليابان، وأمريكا، والسعودية، والسودان، والكويت.

البداية كانت في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث أوقفت استيراد الفراولة من مصر بعد إصابة أمريكيين تناولوا عصير الفراولة بالتهاب الكبد الوبائي، كما قررت وزارة الصحة الأمريكية سحب الفراولة المصرية من الأسواق وحظر استيرادها.

فيما علقت روسيا وارداتها من الفاكهة والخضروات من مصر ، وذلك لإجراء  مفاوضات من الجانب المصري حول ضبط عمليات الحجر الزراعي المصري، ومنها “البرتقال والفراولة والرومان والبطاطس.

 

منقول

تابعو الدنمارك بالعربي على

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى