أخبار الدنماركتعرف على الدنمارك

الدنمارك: أول حزب سياسي في العالم يدار بالكامل بواسطة الذكاء الاصطناعي!

الدنمارك: أول حزب سياسي في العالم يدار بالكامل بواسطة الذكاء الاصطناعي!

أسست مجموعة من الفنانين في الدنمارك أول حزب سياسي يدار بالكامل بواسطة

تقنيات الذكاء الصناعي ويستهدف في مرحلة أولى الحصول على مقعد في

البرلمان.

وأعلنت مجموعة Computer Lars تأسيس حزب أطلقت عليه اسم “الحزب

الاصطناعي” بالتعاون مع مركز Mindfuture لبحوث التكنولوجيا، وتم تزويده

بجميع النصوص المنشورة على الإنترنت من قبل الأحزاب الدنماركية الصغيرة التي

لا يمكنها المشاركة في الانتخابات.

وهكذا أصبح الحزب مزيجاً من المواقف السياسية والأفكار الديمقراطية المستقلة

عن اللعبة السياسية المعتادة التي يتم لعبها داخل دوائر صنع القرار في المشهد

السياسي الدنماركي.

ويأمل أسكر برايلد ستونس، أحد أفراد المجموعة، بأن يتمكن الحزب الجديد “من

تطوير النظام السياسي الراسخ إلى شيء قادر على تمثيل مواطنين مختلفين تماماً

وآرائهم السياسية”.

وأضاف “الذكاء الاصطناعي سيكون بمثابة خلط لما يفكر فيه الدنماركيون العاديون حول السياسة. يميل الأفراد إلى اتخاذ مواقف معتدلة بينما يسمح الذكاء الاصطناعي بالحصول على فكرة عن الآراء السياسية الحقيقية للسكان”.

وقال ستونس إن المجموعة استخدمت أدبيات أحزاب صغيرة جداً لأنها تعكس بشكل أكبر ماهية السياسة والديمقراطية، والطريقة التي ينبغي تنظيم التدريب السياسي بها. وبالنسبة له فإن الأحزاب القائمة منذ فترة طويلة أدارت ظهرها لهذه الأفكار وابتعدت عنها.

وتابع إن “من الضروري جعل المشروع سياسياً” باستخدام مزيج من الفن وجرعة جيدة من الفكاهة لانتقاد أخلاقيات العمل في المجتمع الحديث. وأوضح إن الذكاء الاصطناعي “لا ينظم المواقف بناءً على أيديولوجية معينة، بل وفق سلسلة من المتوسطات الإحصائية والخوارزميات، وهو لا يوضح ما يعتقده الناس، بل يعطي مواقف مختلفة يمكن بعد ذلك التعليق عليها مباشرة”.

في وقت يحتل فيه الذكاء الاصطناعي أهمية متزايدة ويحاول مطورون حتى خلق إنسان جديد بواسطة تقنياته، تأتي خطوة المجموعة الدنماركية لتؤكد في مكان ما على أزمة عميقة في نظم التمثيل السياسي في الديمقراطيات الغربية.

تابعو الدنمارك بالعربي على

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى