الأسعار تقفز لأعلى مستوى منذ 38 عاما في الدنمارك

الأسعار تقفز لأعلى مستوى منذ 38 عاما في الدنمارك

أظهرت أرقام رسمية من مكتب الإحصاء الدنماركي، اليوم الثلاثاء، أن أسعار

المستهلك في الدنمارك قفزت إلى أعلى مستوى لها منذ 38 عامًا.

ووفقًا لمكتب الإحصاء الدنماركي، قفز مؤشر أسعار المستهلك الدنماركي من 5.4٪

في مارس إلى 6.7٪ في أبريل.

وارتفعت الأسعار وسط ارتفاع تكاليف الطاقة العالمية على خلفية الصراع بين روسيا

وأوكرانيا.

وقال مكتب الإحصاء، إن “العوامل الرئيسية المحددة للتضخم في الدنمارك كانت

الكهرباء والغاز الطبيعي والطعام والتبغ”.

أظهرت البيانات أن أسعار السلع ارتفعت بنسبة 10.3٪ خلال العام الماضي، وهو

معدل لم يسجل منذ نوفمبر 1982. 

وارتفع ما يسمى معدل التضخم الأساسي، الذي يستثني الطاقة والمواد الغذائية غير المصنعة، في الدنمارك إلى 3.6 ٪، وهو أعلى مستوى منذ عام 1990، ارتفاعًا من 3.2 ٪ في مارس.

ارتفاع أسعار الوقود والغذاء عالميا

ليست الدنمارك الدولة الوحيدة التي تعاني من ارتفاع الأسعار بعد إطلاق العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا والعقوبات الغربية الناتجة عن ذلك ضد موسكو.

ارتفعت أسعار الوقود والغذاء في جميع أنحاء العالم خلال الشهرين الماضيين وسط مخاوف من توقف إمدادات الطاقة الروسية وتعطل سلاسل التوريد.

ومن أجل التعامل مع ارتفاع الأسعار، قامت البنوك المركزية في الولايات المتحدة وبريطانيا ودول أخرى برفع أسعار الفائدة. 

مع ذلك، لم يغير البنك المركزي الدنماركي سعر الفائدة الرئيسي حتى الآن، بينما أبقى البنك المركزي الأوروبي أيضًا على أسعار الفائدة دون تغيير حتى الآن على الرغم من ارتفاع التضخم في منطقة اليورو.

تابعو الدنمارك بالعربي على

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى