fbpx

أهم ما جاء في المؤتمر الصحفي لرئيسة الوزراء ميت فريدركسن اليوم

إليكم أهم ما جاء في المؤتمر الصحفي لرئيسة الوزراء الدنماركية ميت فريدركسن اليوم الثلاثاء حول اقتراح الحكومة الإصلاحي الجديد “الدنمارك يمكنها أن تفعل المزيد 2”.

النقاط التي وردت في المؤتمر الصحفي لرئيسة الوزراء

أقيم اليوم المؤتمر الصحفي لرئيسة الوزراء ميت فريدركسن الساعة التاسعة صباحاً بتوقيت الدنمارك بمشاركة كل من وزير المالية Nicolai Wammen، وزير الضرائب Jeppe Bruus، وزير المناخ والطاقة Dan Jørgensen، ووزيرة البيئة Lea Wermelin.

“الدنمارك يمكن أن تفعل المزيد”

كان لا بد من افتتاح المؤتمر بالحديث عن الغزو الروسي لأوكرانيا. حيث بدأت رئيسة الوزراء بالحديث عن أوكرانيا بقولها:

“بوتين بحاجة إلى كبح جماحه. قبل فترة وجيزة من عيد الفصح، فرضنا عقوبات جديدة، ولكن يجب علينا أن نفعل المزيد”، كما مشيرة بذلك إلى عنوان الاقتراح الجديد.

وأكدت رئيسة الوزراء رغبة الحكومة في الاستقلال عن الغاز الروسي وتحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز الطبيعي بشكل مستقل عن الدول الأخرى.

حيث يتم تلبية ما يقرب من 25 في المائة من احتياجات الاتحاد الأوروبي من الطاقة بواسطة الغاز الطبيعي، وتوفر روسيا حوالي 40 في المائة من الغاز الطبيعي الذي يستهلكه الاتحاد الأوروبي. تعتمد دول أوروبا الشرقية وألمانيا وإيطاليا بشكل خاص على الغاز الروسي.

من غير المعروف بالضبط كمية الغاز الطبيعي في الدنمارك القادم من روسيا، ولكن من المحتمل أن تكون 90 في المائة، وربما أكثر.

“في العام المقبل، ستكون الدنمارك في وضع فريد من نوعه حيث نصنع غازاً طبيعياً أكثر مما نستخدمه. لذلك، ستكون الدنمارك حينها مستقلة عن الغاز الروسي. لكن سيبقى نظام الطاقة الدنماركي مرتبط ببقية أوروبا”، كما تقول رئيسة الوزراء.

تؤكد ميت فريدريكسن أن الدنمارك ستكون مستقلة عن الغاز الطبيعي الروسي في العام المقبل، ولكن بما أن الدنمارك متصلة بشبكة الغاز الأوروبية، فهناك حاجة إلى أن تكون الدول الأخرى مستقلة أيضاً.

وقال وزير المالية Nicolai Wammen: “نعتقد أن مهمة الاستقلال عن الغاز الروسي هي إلى حد بعيد أكبر مهمة للدنمارك في الوقت الحالي”.

سيتم البت في إنهاء استخدام الغاز للتدفئة في نهاية العام الحالي

تقول ميت فريدريكسن إن جميع أصحاب المنازل الذين يستخدمون الغاز أو النفط للتدفئة سيتلقون خطاباً في موعد لا يتجاوز نهاية العام يتضمن رسالة واضحة حول ما إذا كان بإمكانهم الحصول على تدفئة المناطق fjernvarme.

وبالإضافة إلى الجواب النهائي لما إذا كان بإمكانهم الحصول على تدفئة المناطق fjernvarme، يجب أن تحتوي الرسالة الموجهة إلى الأسر على ما يلي:

  •  كيفية الحصول على fjernvarme ومتى تقرر ذلك.
  • إمكانية تقديم المشورة بشأن حل مؤقت إذا تعذر نشر تدفئة المناطق بسرعة.
  •  إذا لم تكن هناك خطط لتدفئة المناطق، فستعرض الرسالة خيارات خضراء أخرى. على سبيل المثال، مضخة حرارية.
  • معلومات عن خيارات الدعم ومزيد من المشورة.

اليوم، يتم تدفئة حوالي 400،000 منزل دنماركي بالغاز الطبيعي، وبالتالي يجب تحويلها إلى مصادر صديقة للبيئة.

يقول المحلل السياسي في التلفزيون الثاني Jesper Vestergren إنه من المتوقع أن تحصل حوالي 250،000 أسرة على تدفئة المناطق.

“وبالتالي يمكن للبقية -حوالي 150،000- بدلاً من ذلك شراء مضخة حرارية وبالتالي التخلص من التدفئة على الغاز. لكن المضخة الحرارية يمكن أن تكون باهظة الثمن، وبالتالي من المرجح أن تلجأ الحكومة إلى خطة دعم منظمة للدخل”، كما يقول Vestergren.

وهو ما أكده وزير المناخ بقوله: ” ستتمكن من التقدم بطلب للحصول على منحة إذا كنت بحاجة إلى مضخة حرارية”. أكد أن المنح ستستهدف المواطنين ذوي الدخل المنخفض.

كما أضاف وزير المناخ والطاقة Dan Jørgensen: “بحلول عام 2028، سيتم نشر تدفئة المناطق بالكامل في الدنمارك”.

“بالنسبة لأولئك الذين لا يستطيعون الحصول على تدفئة المناطق، سيكون الحل مضخات حرارية فردية. يجب أن يخرج الغاز الطبيعي تماماً من الدنمارك، كما يقول Dan Jørgensen.

سيعني استخدام تدفئة المناطق انخفاضاً في ثاني أكسيد الكربون بمقدار مليون طن سنوياً، وفقا لما ذكره.

ستسعى الدنمارك إلى تحطيم أرقام قياسية جديدة باستخدام طاقة الرياح

تقترح ميت فريدريكسن أن إنتاج الطاقة الخضراء من الخلايا الشمسية وتوربينات الرياح البرية يجب أن يتضاعف أربع مرات بحلول عام 2030.

اقرأ أيضاً: الدنمارك تحطم رقماً قياسياً باستخدامها طاقة الرياح لتوليد 68% من كهربائها

“نحن بحاجة إلى زيادة أكبر قدر ممكن من الطاقة المتجددة بالطريقة الذكية. ويجب علينا تزويد بقية أوروبا بالطاقة الخضراء”، تقول ميت فريدريكسن.

وأكد وزير المناخ والطاقة Dan Jørgensen على رغبة الدنمارك بتصدير الطاقة الخضراء.

وتقول إن الحكومة ستقدم غداً اقتراحها لإصلاح ضريبي أخضر، والذي ينص على أن الشركات التي تثقل كاهل المناخ يجب أن تدفع ثمن الانبعاثات بنفسها.

خطة الطوارئ جاهزة في حال أغلقت روسيا صنبور الغاز

-ماذا نفعل إذا أغلقت روسيا الغاز في غضون شهر؟

  • “إذا حدث هذا، فلدينا خطة طوارئ معمول بها في الدنمارك يتم تنظيمها من قبل الاتحاد الأوروبي”، كما يقول Dan Jørgensen.

المصدر

تابعو الدنمارك بالعربي على

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى