عناية خاصة باللاجئين الأوكرانيين والسعي لدمجهم في المجتمع بسرعة

يلقى موضوع اللاجئين الأوكرانيين ترحيباً كبيراً من قبل السياسيين الدنماركيين من كل من الأحزاب المعارضة والمؤيدة.

اللاجئين الأوكرانيين موضع ترحيب في الدنمارك

عبرت الحكومة بتأييد من الأحزاب الداعمة والأحزاب المعارضة عن استعدادها لاستقبال اللاجئين الأوكرانيين.

وتسعى أحزاب اليسار والمحافظون لتسهيل الإجراءات المتعلقة باللجوء للوافدين من أوكرانيا في سبيل دعم دولة أوروبية شقيقة في حالة حرب.

كما قال ماتياس تسفاية وزير الأجانب والاندماج وفقاً ل TV2:

“إنه من المهم أن تساعد الدنمارك النازحين إلى أراضيها وتدعم البلدان المجاورة في التعامل مع تدفقات اللاجئين الكبيرة المحتملة”.

ورحب كذلك بحقيقة أن كلاً من الأحزاب الداعمة للحكومة وأحزاب الكتلة الزرقاء (المعارضة) على استعداد لمساعدة اللاجئين.

كما اعتبر المتحدث باسم الشؤون الخارجية في حزب الشعب المحافظ، ماركوس كنوث، أن على الدنمارك مسؤولية خاصة للغاية عندما يتعلق الأمر بدولة أوروبية في حالة حرب.

حيث قال: “يجب أن نرحب باللاجئين الأوكرانيين بأذرع مفتوحة. ويجب أن يكونوا قادرين على الدخول إلى المجتمع والعمل والأطفال في المدرسة في أسرع وقت ممكن”.

إذ يعتقد حزب الشعب المحافظ أنه يجب تمكين حصول اللاجئين الأوكرانيين على الإقامة المؤقتة دون الحاجة للمرور بنظام اللجوء العادي والجلوس في مركز استقبال وانتظار القرار.

وتأتي الرسالة نفسها من المتحدث باسم الشؤون الخارجية للحزب الليبرالي مادس فوغليد والذي يريد أيضاً تسريع معالجة ملفات اللاجئين الأوكرانيين.

حيث قال: “يجب ألا يجلسو في مركز اللجوء. يجب أن يذهبوا إلى العمل في أقرب وقت ممكن إن كانو يريدون ذلك”.

ستواجه الدنمارك تحديات عقب الغزو الروسي، وتدفق اللاجئين إحداها

1000 سرير جاهز للاجئين الأوكرانيين ويجب زيادة السعة لتصل إلى 20 ألف

يذكر أنه في اليوم الأول من الحرب أي يوم الخميس أعلنت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين عن أن حوالي 100 ألف أوكراني فروا من ديارهم بسبب الغزو الروسي.

ووفقاً للمصدر، فإنه ليس لدى الحكومة الدنماركية أية فكرة عن عدد اللاجئين المتوقع قدومهم إلى الدنمارك.

لكن ماتياس تسفايه قد صرح أنه يوجد الآن 1000 سرير جاهز ويجب زيادة السعة إلى 20 ألف.

ومع ذلك فمن الممكن أن يرتفع هذا الرقم إذا دعت الحاجة لذلك.

ولن تضع الحكومة سقفاً لعدد اللاجئين اللذين يمكنهم القدوم إلى الدنمارك وفقاً لماتياس.

تابعوا أخبار الدنمارك والعالم على جوجل نيوز اضغط هنا

 

تابعو الدنمارك بالعربي على

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى