سقطت حافلة إسبانية في نهر عقب عودتها من زيارة لسجن مونتيروسو

سقطت حافلة إسبانية في نهر عقب عودتها من زيارة لسجن مونتيروسو. ويستمر البحث عن ناجين بعد أن لقي 5 أشخاص مصرعهم.

من الصعب العثور على ناجين من الحافلة الإسبانية

لقي خمسة أشخاص على الأقل مصرعهم في حادث حافلة بشمال غرب إسبانيا عشية عيد الميلاد، عندما انزلقت حافلة على ما يبدو من فوق جسر وانتهى بها الأمر في نهر.

ولا يزال شخصان في عداد المفقودين بعد الحادث الذي وقع مساء الأحد.

أعلنت خدمة الإنقاذ الإسبانية ذلك الأحد، بحسب وكالة الأنباء الألمانية ورويترز.

كانت الحافلة في طريقها من فيجو إلى لوجو وعلى متنها تسعة أشخاص عندما تحطمت مساء السبت في حوالي الساعة 9:30 مساءً.

والاثنان اللذان تم انقاذهما من نهر ليريز هما السائق وأحد الركاب. جرفهم تيار قوي ووجدوا أنفسهم على مسافة من الحافلة.

يتم نقلهم إلى المستشفى بدرجات متفاوتة من الإصابات.

ولم يتضح بعد سبب انزلاق الحافلة عن الجسر وانتهى بها الأمر في النهر.

وتقول خدمة الإنقاذ والسلطات المحلية إنها ما زالت تبحث عن ناجين في مكان الحادث.

وتوقفت جهود الإنقاذ لمدة ساعتين ليلاً حتى الأحد بسبب سوء الأحوال الجوية وتيارات النهر الشديدة.

سقطت حافلة إسبانية في نهر عقب عودتها من زيارة لسجن مونتيروسو. ويستمر البحث عن ناجين بعد أن لقي 5 أشخاص مصرعهم.

الحافلة في مكان في النهر كان من الصعب على فريق الإنقاذ الوصول إليه. وأعلنت خدمة الإنقاذ أن الجزء الداخلي من الحافلة كان مليئاً بالمياه بالكامل.

لكن العمل على العثور على أي ناجين استؤنف صباح الأحد.

ولم يتم التعرف على ضحايا الحادث بعد. لكن وفقاً لصحيفة La Voz de Galicia المحلية، كان الركاب أشخاصاً زاروا أفراد عائلاتهم في سجن في مونتيروسو.

المصدر

تابع الدنمارك بالعربي علىتابع الدنمارك بالعربي على جوجل نيوز

مقالات ذات صلة