تفكيك جسر أثري في هولندا ليعبر يخت الملياردير جيف بيزوس

ذكرت وسائل إعلام هولندية، أنه سيتم تفكيك جسر كونينغسهافن الشهير، المعروف باسم دي هيف، جزئياً، مع إزالة الجزء الأوسط منه مؤقتاً.

هذا فقط حتى يتمكن يخت مؤسس أمازون رجل الأعمال جيف بيزوس، من الإبحار عبره.

430 مليون يورو ثمن اليخت، تبدو قيمة كافية لتفكيك جسر أثري

صممت هذه السفينة الترفيهية خصيصاً للملايردير جيف بيزوس.

إذ تم تكليف شركة بناء السفن Oceanco في ألبلاسيردام، وهي بلدة في مقاطعة جنوب هولندا في البلاد، ببناء السفينة الترفيهية العملاقة ذات الصواري الثلاثة، والتي يُقال إنها تبلغ قيمتها 430 مليون يورو (485 مليون دولار).

ومع ذلك، تحتاج السفينة إلى المرور عبر روتردام لدخول أعالي البحار، وهي كبيرة جداً بحيث لا يتناسب ارتفاعها مع ارتفاع الجسر.

يعود تاريخ جسر De Hef إلى عام 1878، تم الكشف عن نسخته الحديثة في عام 1927، وقد تضرر بشدة من جراء القنابل خلال الحرب العالمية الثانية.

وكان الجسر أحد المباني الأولى في المدينة التي تم ترميمها،

وتوقفت عن العمل كجسر للسكك الحديدية في عام 1993 وظلت نصباً تذكارياً وطنياً.

وقيل إن Oceanco و Bezos قد اتفقا على تغطية تكاليف العمل على الجسر.

ومع ذلك، يشعر بعض السكان المحليين بالغضب من العبث بالجسر المحبوب،

خاصة وأن المسؤولين وعدوا بعدم تفكيك هذا المعلم بعد الانتهاء من تجديده على نطاق واسع لمدة ثلاث سنوات في عام 2017.

غضب شعبي وسخط على بيزوس

ذكرت وسائل إعلام هولندية، أنه سيتم تفكيك جسر كونينغسهافن الشهير، المعروف باسم دي هيف، جزئياً، مع إزالة الجزء الأوسط منه مؤقتاً.

قال تون ويسلينك من جمعية روتردام التاريخية: “العمالة مهمة، لكن هناك حدوداً لما يمكنك وما يمكن أن تفعله بتراثنا”.

استهدف آخرون بيزوس نفسه، قائلين:

“هذا الرجل جنى أمواله من خلال تقليص عدد الموظفين، والتهرب من الضرائب، وتجنب اللوائح، والآن يتعين علينا هدم نصبنا الوطني الجميل؟”.

كما يقول ستيفان ليويس، سياسي محلي من حزب GroenLinks (GreenLeft)،

إنه يريد أن يرى الوثائق التي تظهر أن بيزوس وافق على سداد التكاليف.

تولي Messerschmidt رئاسة حزب الـ DF وفوضى تسود الأجواء

خلاف حول قانون beløbsgrænse بين الكتلة الزرقاء والحمراء

اتهمت وسائل الإعلام والنشطاء بيزوس وأمازون باستخدام ثغرات قانونية لدفع ضرائب أقل وممارسات عمل غير أخلاقية،

خاصة أثناء جائحة كوفيد، وقد نفت الشركة هذه المزاعم.

بدوره أوضح مارسيل والرافينز، المسؤول عن الأعمال في De Hef،

أنه سيتم استعادة الجسر بالكامل بعد إبحار اليخت، ولن يتم إجراء أي تغييرات أخرى، مؤكداً أنه لا يوجد خيار آخر لنقل اليخت.

تابعوا أخبار الدنمارك والعالم على جوجل نيوز أضغط هنا

تابعو الدنمارك بالعربي على

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى