تعرف على تقاليع الشعوب للاحتفال برأس السنة

تعرف على تقاليع الشعوب للاحتفال برأس السنة

لكل دولة طريقة مختلفة للاحتفال بالعام الجديد، والتى ارتبطت فى اعتقادهم

بالحظ الجيد، ومن أغرب العادات فى اسكتلندا أن يستخدم المواطنون كرات نارية

كبيرة لمهرجان «Hogmanay» لدرء الأرواح الشريرة، ويحتفل شعب بورما فى

مهرجان «ثينجيان».

ويطلق فيه مدافع المياه والرشاشات، لغسل سوء الحظ، وفى سيبيريا يزرع

الغطاسون الشجعان شجرة تحت البحيرات المتجمدة ليلة رأس السنة.

بينما يرتدى البرازيليون اللون الأبيض ويلقون الزهور البيضاء فى المحيط، بينما

يطلى الصينيون أبوابهم باللون الأحمر باعتبار أن هذا اللون يعتبر رمز السعادة.

ويؤدى الرومانيون «رقصة الدب»، وهم يرتدون ملابس الدببة، وفى اليونان يتم

تعليق البصل على الباب الأمامى للدلالة على إعادة الميلاد والنمو، وفى صباح

اليوم التالى يقوم الآباء بإيقاظ أطفالهم بضربهم بالبصل، بينما تُقرع الأجراس فى

اليابان 108 مرات.

أما إيطاليا فيحتفل مواطنوها بطبق العدس.

وفى الدنمارك تحطم الأطباق القديمة على الأرض.

وهناك عادة غريبة تتبع بإسبانيا وهى ارتداء ملابس حمراء والخروج من الباب

بحقيبة سفر ليكون العام المقبل مليئا بالرحلات.

وفى فنزويلا فهم يتناولون حبات العنب اثناء الاستماع إلى الدقات الأولى على الراديو.

أما المكسيك وكولومبيا والإكوادور فيتبعون تقليد «حرق الرجل العجوز»، من خلال صنع دمية قديمة بها ملابس مستعملة بحجم شخص ويتم إخراجها للشارع بعد الساعة 12 ليلاً، بعد ملء هذه الدمية بالمفرقعات النارية، ويتم حرقها، وفى تشيلى يقضى الناس ليلتهم فى المقابر، بينما يعمد الناس إلى رمى الأثاث من النافذة بجنوب أفريقيا، حيث اعتاد مواطنوها على تخزين الثلاجات القديمة والآرائك وغيرها.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى