fbpx

تداول العملات الرقمية للمبتدئين

تنتشر الكثير من العملات الرقمية القابلة للاستثمار والتداول سواء كانت رئيسية أو بديلة

باتَ موضوع تداول العملات الرقمية وخاصة العملات المستقرة كالبيتكوين والأثريوم وغيرها من العملات المشفرة والرخيصة أمراً مثيراً للجدل. وذلك على كافة الأصعدة الفردية منها وعلى صعيد البنوك المركزية وأسواق العملات. وبالتالي تكثر الأسئلة والاستفسارات حول مفهوم تداول العملات المشفرة وكيفية تداولها، وما أهم النقاط التي على المبتدئين معرفتها حول هذا الموضوع. أيضاً تفاصيل ومعلومات أخرى متعددة عن مفهوم التداول وأرخص العملات الرقمية الحالية وما أهم المخاطر التي ينبغي أخذها بعين الاعتبار عند التفكير بالتداول سنتطرق إليها في سطور هذا المقال.

ما معنى تداول العملات الرقمية المشفرة

تعتبر العملات الرقمية عملات افتراضية غير مادية ولا مركزية ويمكن تداولها، أي يمكن بيعها وشرائها واستبدالها فقط عبر الأنترنت. وتتكون العملات الرقمية من رموز مشفرة ومميزة توجد على شبكة افتراضية آمنة تدعى ” البلوكتشين”. والتي تعتبر تقنية حديثة ومعاصرة سببت بوجودها ثورة رقمية في العقدين الأخيرين. ويتم تداول العملات الرقمية المشفرة عبر منصات تداول مخصصة تدعى ” البورصات” والتي تعمل على فرض عمولات على المستخدمين الذين يتداولون من خلالها. أيضاً تؤمن البورصات بيئة مناسبة ليتمكن المستخدمون من التداول مع بعضهم ضمن بيئة موثوقة. تعتبر الغاية الأساسية من تداول العملات الرقمية هو تحقيق الأرباح، ويتوقف مقدار الربح على عدة عوامل: حجم سوق العملة، وتغيرات أسعارها، والاستراتيجيات الاستثمارية المتبعة. بالإضافة إلى ذلك يحتاج التداول إلى الاعتماد على الذات أولاً، والمعرفة التامة باستراتيجيات الاستثمار.

أنواع المتداولين في العملات الرقمية المشفرة

توجد عدة أنواع للمتداولين الذين يستثمرون العملات الرقمية وهي:

• مستثمرون على المدى الطويل: في هذا النوع يقو المستثمرين بالتداول والاستثمار لسنوات طويلة في العملات الرقمية بهدف تحقيق ربح كبير وحقيقي وملموس. أيضاً هم المساهمون الأهمّ في ازدهار ونمو العملات.

• مستثمرون على المدى القصير: أما هذا النوع، فيقوم فيه المتداولون بالاستثمار لفترة قصيرة ( عدة أسابيع) وتكون أرباحهم جيدة نسبياً.

• متداولون مضاربون: يعتمدون على بيع وشراء العملات بشكل يومي تقريباً، كما قد يشاركوا في عدة صفقات خلال يم واحد بهدف تحقيق أرباح فورية.

أهم النصائح للمبتدئين في تداول العملات الرقمية المشفرة

توجد بعض التوصيات والإرشادات التي يُنصح بها عند التفكير بالدخول في سوق التداول، بحيث يجب الاخذ بها لتجنب المبتدئين الوقوع في خسارات ومخاطر لا يمكن تداركها. وأهمها:

  • ليس من الضروري اللحاق بالركب، فلا تسعى لشراء عملة معينة فقط لأن كافة المستثمرين يتجهون لشرائها.
  • تجنب شراء عملات رقمية فقط بسبب سعرها المنخفض، وذلك لأن هذه العملة يمكن أن تكون دون أي قيمة حقيقية أي لايمكن الاستثمار بها.
  • حاول الاستثمار في أكثر من عملة بسبب تقلبات الأسعار المتعددة للعملات المشفرة. وبالتالي استثمارك في أكثر من عملة يزيد ضمان ربحك في عملة واحدة على الأقل. 
  • يجب تجنب الفقاعات الرقمية، والمتمثلة بالعملات الرقمية التي تثير ضجة كبيرة في سوق الكريبتو. و أن تبقى على جاهزية تامة للتداول بالعملات الرقمية وقادر على تحمل الخسارة بالإضافة للربح.
  • ينبغي على  أي مستثمر المبتدئ أن يعرف كلّ شيء عن العملات الجديدة، وأن يسعى لمعرفة قصة ظهورها. وحجمها السوقي وعدد مستخدميها وأسباب ظهورها قبل شرائها لأنها قد تكون مزيفة.
  • من الجيد الاستثمار في بعض  العملات الرقمية المستقرة، واعتماد الاستثمار على المدى الطويل دون الدخول في سياق المضاربة  لتحقيق الأرباح.

أهم المخاطر الشائعة في تداول العملات الرقمية المشفرة

رغم تنوع وتعدّد فوائد التداول والارباح التي يحققها للمستثمرين، إلا أن هنالك مخاطر لا يمكننا تجاهلها في عمليات تداول العملات المشفرة وأهمها:

تقلبات الأسعار في العملات الرقمية

يحدث الانخفاض والارتفاع في أسعار العملات إما بشكل مفاجئ أو بشكل تدريجي بناء على حالة وحركة السوق. وبالتالي ينبغي على المستثمر أن يستخدم طرق التحليل الفني الشائعة للأسهم وسوق العملات الرقمية، وأن ينتبه لمؤشرات التحليل الفني. بالإضافة إلى ذلك من الضروري أن يعتمد المستثمر على قواعد الاستثمار العامة، وأن يلجأ للقراءة النظرية لحركة السوق. ويعتمد سعر العملة الرقمية بشكل أساسي على حركة السوق وطبيعة العرض والطلب، أي ينخفض سعر عملية رقمية إذا اتجه الناس لشراءها بكثرة. وهذا يعني أن الطلب فيها أكثر من العرض، أما عندما يلجأ الناس لبيع عملة رقمية بكثرة يصبح العرض أكبر من الطلب. وبالتالي يرتفع سعر هذه العملة الرقمية.

السرقة والاحتيال

لا تقيك تقنية البلوكتشين الآمنة من تعرضك لعمليات النصب والاحتيال، وهذا لا يحدث إلا إذا كنت أقلّ خبرة في الاستثمار. أيضاً إذا حدث خطأ بشري في عملية التداول والاستثمار للعملات الرقمية، وللوقاية من حدوث هذه المخاطر اتخذ الاحيياطات الضرورية. وأهمها أن تستخدم محافظ الكترونية آمنة تعتمد على “التخزين البارد” وهي طريقة معروفة لتخزين العملات دون الحاجة للاتصال بالانترنت. أيضاً يجب عليك أن تستخدم محفظتك بشكل احترافي يضمن عدم معرفة أحد للرقم السري لها، ولا تنسَ مفتاح التشفير. بالإضافة إلى ذلك من الجيد تداول العملات الرقمية من خلال أفضل منصات التداول الآمنة والمضمونة.

الضرائب والعمولات المفروضة على المتداولين

يمكن أن التسبب الضرائب بعض الهلع والحذر لدى المستثمرين، حيث تفرض منصات التداول عمولات معينة على كل عملية تداول. ويمكن أن تكون هذه العمولات منخفضة أو مرتفعة نسبياً حسب المنصة وقيمة العملة. كما أن بعض الدول تفرض ضرائب على المعاملات والتداول بالعملات الرقمية بحيث تخضع هذه المعاملات لقانون الضرائب والقيمة المضافة.

الدخول في صفقات خاسرة

أكثر ما يعرّض المتداولين المبتدئين للخسارة هوَ عدم الانتباه للصفقات الخسارة. حيث يلجأ الناس لشراء عملية رقمية عند ارتفاع سعرها بشكل مفاجئ، ظناً منهم أن سعرها سيبقى مرتفعاً وذلك بغية بيعها فيما بعد وتحقيق أرباح طائلة. ولكنّ ذلك ليس صحيحاً دائماً، إذ إن سعر العملة غير مستقرّ وقد يعاود الانخفاض وفق مفهوم ” تصحيح السعر”. وبالتالي سيتعرض متداولي العملات الرقمية المبتدئين للخسارة جراء دخول مثل هذه الصفقات.

أرخص العملات الرقمية للتداول

تطور عالم الكريبتو بشكل كبير ننيجة لوجود ما يزيد عن 5000 عملة رقمية متاحة للتداول في سوق الاستثمار المالي للعملات. وبالتالي يوجد مجال واسع لتداول العملات الرقمية وزيادة القدرة على الاستثمار الناجح. وعلى الرغم من شيوع العملات المرتفعة السعر مثل بيتكوين واثريوم، إلا أن الاتجاه انحرف نحو الكثير من العملات الرقمية البديلة الرخيصة والقابلة للاستثثمار وأهمها:

• عملة XRP: إنها أحد العملات المشفرة الرخيصة والمفتوحة المصدر تعتمد على XRP Ledger، وتم تطويرها بواسطة شركة بلوكتشين تسهل المعاملات الرقمية. ثمّ إن هذه العملة مخصصة لتسوية المعاملات بشكل أسرع وأكثر موثوقية وبكلفة قليلة، حيث تم تصميمها للمدفوعات كما أنها الرمز الأصلي لشركة ريبل.

• عملة Dogecoin: تم إنشاء هذه العملة في البداية كطريقة ساخرة على عملة البيتكوين الشهيرة. لكنها أصبحت حقيقة وفعلية ومفيدة لكثير من متداولي العملات الرقمية الذين استفادوا منها.

• عملة دي سنترالاند: أصبحت هذه العملة أحد العملات الرقمية المعروفة بشكل واسع وخاصة بعد أن لمع اسم شركة ميتافيرس. أيضاً تعتبر من العملات الرقمية الرخيصة نوعاً ما والقابلة للتداول.

لا يمكن اعتبار تداول العملات الرقمية أمراً سهلاً للغاية، ولكن على الرغم من كونه مخفوفاً بالمخاطر. أيضاً هو بيئة مجنية للأرباح الهائلة إذا كانَ المتداول على معرفة واسعة وذكاء في الاستثمار والتداول الصحيح.

تابعو الدنمارك بالعربي على