الأيدز: تعافي “أول امرأة” في العالم من فيروس نقص المناعة البشرية بعد علاجها بخلايا جذعية

الأيدز: تعافي "أول امرأة" في العالم من فيروس نقص المناعة البشرية بعد علاجها بخلايا جذعية

قال علماء إن مريضة أمريكية تعد “أول امرأة” في العالم تتعافى من فيروس

نقص المناعة البشرية الأيدز، وهي ثالث شخص يتعافى من المرض.

وكانت المريضة تُعالج من سرطان الدم عندما خضعت لعملية زرع خلايا جذعية من

شخص لديه مقاومة طبيعية للفيروس المسبب للإيدز.

ولم يرصد الأطباء الفيروس في المرأة لمدة 14 شهرا.

بيد أن خبراء يقولون إن طريقة الزرع المستخدمة، والتي تشمل على دم الحبل

السري، محفوفة بالمخاطر للغاية وليست مناسبة لمعظم الأشخاص المصابين

بفيروس نقص المناعة البشرية.

وعُرضت حالة المريضة خلال مؤتمر طبي في دنفر، بولاية كولورادو الأمريكية، يوم

الثلاثاء، وهي المرة الأولى التي يُعرف فيها استخدام هذه الطريقة كعلاج وظيفي

لفيروس نقص المناعة البشرية.

تابعو الدنمارك بالعربي على

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى