كان ارتداء ميسي للبشت أثناء تسليمه الكأس مخالف لقواعد الـ FIFA!

علقت FIFA على ارتداء ميسي للبشت بكونه أمر مخالف لقوانينها. ذلك رغم دفاعها الكبير عن قطر عندما قامت بحظر شارة الكابتن وأعلام المثلية.

كان ارتداء ميسي للبشت مثيراً للجدل

انتشرت صور Lionel Messi مع كأس العالم مرتدياً ما يسمى بالبشت العربي حول العالم.

لقد كان ارتداءه للعباية السوداء مفاجئا للغاية في الثواني الأخيرة قبل أن يقوم برفع الكأس الذهبية.

الآن، هناك تفاصيل جديدة مذهلة حول الحدث.

اتضح أن الفيفا انتهك قواعد الاتحاد عندما حصل ميسي على البشت. كتب هذا من قبل العديد من وسائل الإعلام الدولية مثل Bild و Express.

في حين أن اتحاد كرة القدم الذي كثيراً ما يتعرض للانتقاد كان حازماً بالحظر المفروض على ارتداء شارة الكابتن المثيرة للجدل “One Love” خلال نهائيات كأس العالم في قطر، من الواضح أن الحالة مختلفة تماماً عندما يخالف أحد قواعد الـ FIFA نفسها.

وفقاً للمادة 27.2 من لوائح الفيفا يجب أن يرتدي اللاعبون ملابس المباريات خلال الأنشطة الرسمية.

في نهائيات FIFA لا يجوز ارتداء ملابس الحفلة على أرض الملعب إلا بعد إجراء أنشطة FIFA الرسمية التالية. يجب على الفريق ارتداء القمصان التي ارتداها خلال المباراة في حفل توزيع الجوائز وجلسة التصوير وجلسة وسائل الإعلام.

وهكذا فإن ملابس Lionel Messi كانت مخالفة لقواعد الفيفا عندما حصل على كأس العالم ورفعها في الهواء بينما كان زملاؤه يهتفون.

شارك رئيس الفيفا Gianni Infantino في وضع ما يسمى بالبشت لميسي عند تسليمه الكأس.

بعد نهائي كأس العالم، زادت مبيعات الرداء الأسود الشفاف قليلاً.

لكن ارتداء ميسي للبشت تعرض لانتقادات شديدة.

المصدر: الدنمارك من كل الزوايا

مصدر 2 

تابع الدنمارك بالعربي علىتابع الدنمارك بالعربي على جوجل نيوز

مقالات ذات صلة