رئيس أوكرانيا هو الهدف رقم واحد، والروس يقتربون من العاصمة كييف

تعرضت أوكرانيا ليلة أمس وحتى وقت مبكر من صباح اليوم لهجوم صاروخي عنيف من قبل الروس، والرئيس الأوكراني قلق من كون الروس يقتربون من كييف.

الروس يقتربون من كييف

وقد أصابت الصواريخ أهدافاً فى أوكرانيا، وتستمر هجمات القوات الروسية اليوم الجمعة.

هذا وبدأت روسيا غزوها لأوكرانيا في وقت مبكر من صباح أمس، ونفذت أكثر من 160 ضربة صاروخية خلال يوم الخميس.

وهناك أيضاُ تقارير تفيد بأن طائرة روسية قد أسقطت فوق العاصمة وأن عدة مبان سكنية مشتعلة.

وذكرت وزارة الدفاع الروسية أن البلاد هاجمت بأسلحة عالية الدقة البنية التحتية العسكرية والدفاع الجوي والقوات الجوية الأوكرانية.

ويزعمون أنهم دمروا ما مجموعه 74 منشأة عسكرية، بما في ذلك 11 قاعدة جوية و 18 محطة رادار وثلاثة مراكز قيادة وقاعدة بحرية.

وذكرت وزارة الداخلية الأوكرانية انه تم احتلال عدة قرى شرق أوكرانيا من قبل الجمهوريات الانفصالية.

هذا وأكدت أوكرانيا أن القوات الروسية موجودة بالقرب من عدة مدن كبرى، بما فيها العاصمة كييف.

وتنفي روسيا لمجلس الامن الدولي أن يكون ذلك عملاً حربياً.

وقال الرئيس بوتين أن الهدف من العملية هو “نزع السلاح ونزع النازية” عن أوكرانيا.

ويدعو أوكرانيا إلى إلقاء أسلحتها وحذر الدول الأخرى من التدخل.

وقال السفير الروسي لدى الأمم المتحدة فاسيليج نيبينزيا أنه “دفاع عن النفس” بموجب المادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة.

في حين يصف وزير الخارجية الأوكرانى ديميترو كوليبا الهجوم الروسي بأنه غزو كامل و عمل حربي.

وأعلن الرئيس فولوديمير زيلينسكي أن أوكرانيا تفرض حالة الطوارئ.

وقد حث جميع المواطنين الذين تتاح لهم الفرصة على البقاء في منازلهم.

السفير الأوكراني يدعو الأوركرانيين في الدنمارك للعودة للبلاد والانضمام للجيش

بدأ بوتين غزواً واسع النطاق لأوكرانيا، وعمليات إنزال وانفجارات في العاصمة كييف

تعرضت أوكرانيا ليلة أمس وحتى وقت مبكر من صباح اليوم لهجوم صاروخي عنيف من قبل الروس، والرئيس الأوكراني قلق من كون الروس يقتربون من كييف.

الرئيس الأوكراني هو الهدف رقم واحد

وفي شريط فيديو ظهر فيه الرئيس الأوكراني ليلة الخميس ذكر فيه أن “جماعات تخريب” روسية دخلت العاصمة الأوكرانية كييف.

“وفقاً لمعلوماتنا، العدو وضعني كهدف رقم واحد وعائلتي كهدف رقم اثنان. إنهم يريدون تدمير أوكرانيا سياسياً من خلال تدمير رئيس الدولة”، كما يقول في الفيديو، وفقاً لشبكة CNN.

وقال الرئيس في البيان نفسه أن “أوكرانيا تركت وحدها في الحرب ضد روسيا”.

بيد أن الناتو ذكر أنه لن يتم ارسال أى قوات إلى أوكرانيا.

وبدلاً من ذلك، بدأ التحالف الدفاعي في تعزيز مواقعه الدفاعية في الشرق.

كما أمرت الولايات المتحدة بإرسال 7 آلاف جندي إضافي إلى ألمانيا “لطمأنة حلفاء الناتو” فى المنطقة.

ويأتي إعلان زيلينسكي بعد وقت قصير من إعلان مسؤولين غربيين أن الجيش الروسي حقق “تفوقاً كاملاً في الجو” في أوكرانيا وأن الروس يقتربون من العاصمة كييف،

هذا ما ذكرته وكالة الأنباء الفرنسية.

ووفقاً لمسؤولين غربيين، يعتزم الجيش الروسي عزل القيادة الأوكرانية.

وفي الوقت نفسه، قال متحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية، البنتاغون، إن هدف روسيا في الهجوم على أوكرانيا هو الإطاحة بالحكومة الأوكرانية.

وذكر المتحدث أن تقدم روسيا تجاه كييف يشير إلى أنها ستزيل الحكومة وتنشر نظامها الخاص.

هذا ما ذكرته وكالة الأنباء الألمانية DPA.

تخلص الروس من قدرة القوات الجوية الأوكرانية على الرد، وكييف أكثر عرضة للخطر

وفى الوقت نفسه تتحرك القوات الروسية جنوباً من بيلاروس, وأفادت الأنباء أنهم يحاولون السيطرة على قاعدة جوية شمال كييف مباشرة.

وقال مسؤولون غربيون أن الجنود الروس تخلصوا عملياً من قدرة القوات الجوية الأوكرانية على الرد، مما جعل كييف أكثر عرضة للخطر.

 

تابعو الدنمارك بالعربي على

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى