حكومة المجر تقيل رئيس الأرصاد الجوية بعد توقعات جوية غير دقيقة!

قامت الحكومة المجرية بإقالة رئيس هيئة الأرصاد الجوية في البلاد وكذلك أقيل نائب الرئيس. بسبب حادث غريب وهذا وفقا لوزارة التكنولوجيا في البلاد، التي تنتمي إليها الخدمة الوطنية للأرصاد الجوية (NMS)، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الفرنسية.

وتمت إقالة الرئيسين بعد يومين من تأجيل عرض واسع النطاق للألعاب النارية بمناسبة اليوم الوطني المجري بسبب مخاوف عاصفة. حيث ووفقا لتوقعات الطقس، كان هناك خطر بنسبة 75-80 في المئة لحدوث عاصفة قوية في العاصمة بودابست- Budapest، مساء السبت. ولكن بعد مرور يوم السبت بهدوء من دون حدوث أي عاصفة تسبب هذا بحدوث ضجة بين وسائل الإعلام التي تربطها علاقات وثيقة بالحكومة برئاسة رئيس الوزراء Viktor Orbán.

ولم تقدم الوزارة أي تفسير لعمليات التسريح.

“معلومات مضللة”

وانتقدت وسائل الإعلام الموالية للحكومة NMS مؤسسة الأرصاد الجوية بسبب تحذيرها من العواصف الرعدية وهبوب رياح قوية يوم السبت.

وكتبت صحيفة Origo الإلكترونية أن خدمة الطقس قدمت “معلومات مضللة حول مدى سوء الأحوال الجوية”. ووفقا للصحيفة، أدى ذلك إلى تضليل الفريق المسؤول عن إطلاق الألعاب النارية وتحقيق السلامة حولها.

بعد ذلك اعتذرت هيئة الأرصاد الجوية يوم الأحد، مشيرة إلى أن عدم اليقين هو جزء من وضع توقعات الطقس.

 

في عام 2006، توفي خمسة أشخاص وأصيب أكثر من 300 عندما بدأت العاصفة خلال اليوم الوطني بينما كان عرض الألعاب النارية الكبير مستمرا.

وتسبب في حالة من الذعر بين أكثر من مليون شخص تجمعوا لمشاهدة العرض.

ومنذ ذلك الحين، استخدمت الحكومة التنبؤات الجوية لتحديد ما إذا كانت ستسمح بإطلاق  الألعاب النارية إلى الهواء.

تأجيل عرض الألعاب النارية

يتم الاحتفال بالمجر كل عام في 20 أغسطس. مؤسس البلاد هو Stefan 1 من المجر، الذي عاش من 975 إلى 1038.

وتم تأجيل عرض الألعاب النارية المخطط له، الذي يوصف بأنه الأكبر في أوروبا، إلى وقت لاحق من هذا الأسبوع.

وسبق أن انتقدت المعارضة الألعاب النارية ووصفتها بأنها مضيعة للمال في وقت يعاني فيه اقتصاد البلاد.

كتبنا سابقاً: الحكومة تقدم اقتراح بتشديد العقوبات يستهدف المجرمين ذوي الخلفيات الأجنبية اقرأ المقال من هنا

 

تابعو الدنمارك بالعربي على