حادث أليم لانفجار منجم على عمق 300 متر، إليك عدد الضحايا والمحاصرين أحياء

انفجار منجم في تركيا نتيجة انفجار لغم على عمق يتجاوز 300 متر لقي ضحيته عشرات العمال حتفهم عندما انفجر وانهار عليهم المنجم.

انفجار منجم في تركيا

لقي ما لا يقل عن 40 شخصاً مصرعهم في حادث لغم في تركيا.

 

صرح بذلك وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، بحسب وكالة رويترز.

 

لا تزال فرق الإنقاذ تبحث عن ناجين، لكن من غير المعروف عدد المحاصرين في المنجم وعدد الذين ما زالوا على قيد الحياة.

 

وقع الانفجار في منجم فحم في مقاطعة بارتين شمال تركيا. 

 

وفقاً لوزير الداخلية سليمان صويلو، كان 49 عاملاً على عمق يتراوح بين 300 و350 متراً أسفل المنجم عندما وقع الانفجار.

 

يصف صويلو نفسه العمق بأنه منطقة محفوفة بالمخاطر.

لا يزال عدد المحاصرين أحياء في المنجم مجهولاً

لا يزال العديد من عمال المنجم محاصرين على عمق مئات الأمتار تحت الأرض في منجم تركي.

 

أعلن ذلك وزير الصحة في البلاد، فخر الدين قوجة، في ساعة متأخرة من مساء الجمعة.

لم ينشب حريق في المنجم حتى الآن

لم ترد تقارير عن اندلاع حريق في المنجم في وقت متأخر من مساء يوم الجمعة، كما يجب أن تعمل التهوية في المنجم على النحو المنشود”، كما يقول وزير الطاقة في البلاد، فاتح دونمز. 

 

ومع ذلك، فقد انهارت أجزاء من المنجم.

 

وبحسب دونمز، تظهر التحقيقات الأولية أن الانفجار وقع بسبب ما يسمى بأبخرة الحرائق، وهي كلمة أخرى لغاز الميثان في مناجم الفحم.

 

وهو رأي عبرت عنه نقابة عمال المناجم في وقت سابق مساء الجمعة.

 

وكان المحافظ نورتاك أرسلان قد صرح في وقت سابق مساء الجمعة أن الانفجار وقع على عمق 300 متر.

 

وقتها، قيل إن خمسة أشخاص حوصروا على عمق 350 متراً، بينما حوصر 44 على عمق 300 متر تحت الأرض.

 

يمكن لنورتاك أرسلان أن يقول إن ثمانية عمال مناجم تمكنوا حتى الآن من الخروج من المنجم.

وشوهد عمال المناجم الذين تم إنقاذهم يوم الجمعة وهم ينقلون على ناقلات إلى سيارات الإسعاف المنتظِرة.

 

وأظهرت لقطات تلفزيونية مئات الأشخاص مع الدموع في عيونهم وهم يتجمعون في مبنى أبيض متضرر بالقرب من مدخل المنجم.

 

يقع المنجم على بعد 300 كيلومتر شمال العاصمة التركية أنقرة.

 

تتمتع تركيا بسمعة سيئة عندما يتعلق الأمر بحوادث المناجم.

 

في عام 2014، لقي 301 من عمال المناجم مصرعهم عندما وقع انفجار كبير في منجم فحم في سوما بمقاطعة مانيسا في بحر إيجة.

 

المصدر

تابعو الدنمارك بالعربي على