fbpx
تكنولوجيا

حماية الأطفال على الانترنت: افحص التطبيقات التي يقوم أطفالك باستخدامها لضمان حمايتهم.

في الآونة الأخيرة، نشهد تطوراً مستمراً للتطبيقات والمواقع التي يستخدمها المراهقون والمراهقات، ويشكل ذلك أيضاً تحدياً حقيقياً لحماية الأطفال على الانترنت. وبينما يقدم الكثير من هذه التطبيقات والمواقع تجربة ممتعة ومفيدة، إلا أن هناك تطبيقات سيئة يمكن أن تشكل خطراً حقيقياً عل الأطفال.

قد تتضمن تلك المخاطر البدء باتصال غير مرغوب به مع الغرباء، أو الكشف عن معلومات شخصية عن غير قصد، أو التنمر عبر الانترنت ومخاطر أخرى عديدة.

يجب أن يكون الآباء على دراية بالمخاطر المحتملة، وذلك لتأمين حماية الأطفال على الانترنت وضمان استخدامهم للتطبيقات الآمنة والمناسبة لأعمارهم.

في هذه المقالة، سنلقي نظرة على التطبيقات والمواقع الالكترونية التي قد تشكل خطراً، اطلع عليها لضمان حماية الأطفال على الانترنت:

1. التيك توك.

يحظى “تيك توك” بشعبية كبيرة بين المراهقين والمراهقات، حيث تخطت عمليات تنزيله 1.65 مليار عملية تنزيل حتى الآن. يمكّن هذا التطبيق المستخدمين من إنشاء مقاطع فيديو موسيقية قصيرة ومشاركتها، وقد تم وصفه بأنه “كاريوكي للعصر الرقمي”. يمكن إضافة مؤثرات خاصة لمقاطع الفيديو، مما يتيح للمستخدمين التعبير عن أنفسهم بشكل إبداعي.

هل “تيك توك” آمن على الأطفال؟

عندما يشترك المستخدمون الذين تتراوح أعمارهم بين 13 و 15 عاماً في التطبيق، يتم تعيين حساباتهم على “الوضع الخاص” افتراضياً. تعني هذه الميزة أن الأصدقاء فقط يمكنهم التعليق على مقاطع الفيديو. أما المستخدمين الذين تزيد أعمارهم عن 16 عاماً، فيمكنهم البدء ببث مباشر واستخدام الرسائل المباشرة. وبالنسبة للمستخدمين الذين تزيد أعمارهم عن 18 عاماً، فيمكنهم شراء الهدايا الافتراضية أو إرسالها أو تلقيها. مع ذلك، لا يستطيع التطبيق التأكد من العمر الحقيقي للمستخدم، بل يعتمد على إدخال المستخدمين لتواريخ ميلادهم الفعلية.

يشجع هذا التطبيق العديد من المستخدمين على عرض مواهب الأداء التي يتمتعون بها. نظراً لذلك، قد يلجأ بعض المسيئين إلى استخدام “المدح والإطراء” كمحاولة لبدء التواصل مع المستخدمين الصغار.

في الواقع، أعلن بعض الآباء عن قلقهم بشأن استخدام “لغة غير لائقة” في بعض مقاطع الفيديو. يحدث ذلك أحياناً، مع أن التطبيق لا يسمح للمستخدمين بالبحث عن محتوى مرفوض (كالمحتوى الجنسي او الإباحي).

على أي حال، يمكن للآباء استخدام وضع “تقييد المحتوى” لحماية الأطفال على الانترنت والحصول على بعض التحكم، أو وضع “أمان العائلة” لربط حساباتهم بحسابات أطفالهم للحصول على تحكم كامل بالإعدادات.

يبلغ التصنيف العمري الرسمي لمستخدمي هذا التطبيق +13 عاماً.

2. Omegle

إن Omegle هو موقع دردشة مجاني، يتيح للمستخدم التحدث إلى المستخدمين الآخرين دون تسجيل. فإن الشعار التسويقي لهذا التطبيق هو “تحدث مع الغرباء!”.

يقدم هذا التطبيق دردشة نصية ومرئية، بالإضافة لعلامات “الاهتمامات“، والتي تمكنك من الاتصال بمستخدمين آخرين على أساس الاهتمامات المشتركة. ارتفعت شعبيته بشكل كبير خلال جائحة فيروس كورونا في عام 2020. تبقى الدردشات على هذا التطبيق مجهولة ما لم تقم بالكشف عن هويتك. عندما تبدأ الدردشة، يتم الإشارة للأشخاص ب “أنت” و “شخص غريب“. الجيد في الأمر أنه يمكن للمستخدمين إيقاف الدردشة إذا شعروا بعدم الارتياح وذلك عن طريق النقر على الزر “إيقاف” والخروج من الموقع أو بدء محادثة جديدة مع شخص آخر.

هل Omegle آمن على الأطفال؟

يعلن هذا الموقع بكل صدق عن المخاطر المحتملة التي يمكن أن تحدث، حيث يصرح بوضوح: “من المعروف أن المفترسين يستخدمون هذا الموقع. لذا، يُرجى توخي الحذر”. مع ذلك، لا يحتوي هذا الموقع على أي إرشادات حماية أو ضوابط أبوية لحماية الأطفال.

يتيح هذا الموقع للأطفال التواصل مع الغرباء بأي عمر. فإذا كنت تريد حماية الأطفال على الانترنت من المخاطر الكامنة في مواقع مثل Omegle، فمن المهم التحدث معهم حول هذا الموضوع. قد يكون ذلك أفضل خط دفاع بالنسبة لك. تتعلق مخاوف الأبوين الرئيسية بإمكانية تعرض طفلهم للتنمر أو الاستمالة عبر الانترنت.

لا يحتوي الموقع على إمكانية “حظر” للمستخدمين الآخرين، لكنه يوفر إمكانية “الإبلاغ عن سلوك غير لائق”. يقوم الموقع بحظر المستخدمين بسبب سوء السلوك، ويعتمد الحظر على عناوين IP الخاص بهم. إلا أن هذا الحظر غير فعال ضد البرامج المتاحة بشكل شائع كالشبكة الافتراضية الخاصة (VPN).

يبلغ التصنيف العمري الرسمي لمستخدمي هذا التطبيق +13 عاماً.

3. Houseparty

إن Houseparty هو تطبيق دردشة فيديو، يسمح للأصدقاء بالتواصل مع بعضهم البعض (واحد لواحد أو في مجموعات تصل إلى ثمانية أشخاص) من خلال الفيديو المباشر ومجموعات الدردشة. يمكن للمستخدمين لعب الألعاب مع الأشخاص الموجودين في مجموعة الدردشة هذه.

هل Houseparty آمن على الأطفال؟

يعلن هذا التطبيق أنه يجب أن يكون عمرك 13 عاماً أو أكثر لإنشاء حساب، لكنه لا يستطيع التحقق من العمر. يقوم المستخدم بإدخال تاريخ ميلاده بكل بساطة. لا توجد أي ميزة في هذا التطبيق لحماية الأطفال على الانترنت بحيث تمنعهم من مشاهدة محتوى غير لائق في بث الفيديو المباشر. لا توجد “رقابة أبوية” في هذا التطبيق، ولم يتم تعيينه على “الوضع الخاص“. يعني ذلك أنه عند استخدام التطبيق، يمكن للأصدقاء (أو أصدقاء الأصدقاء) بدء محادثة فيديو معك تلقائياً، دون الحاجة إلى موافقتك.

يمكن للأشخاص أيضاً الاطلاع على المكالمات التي تقوم بإجرائها، ومعرفة مع من تجري هذه المكالمات. كما يمكنهم الانضمام لكم دون دعوة. ويمكن للمستخدمين إرسال الروابط عبر الدردشة وأخذ لقطات للشاشة.

يبلغ التصنيف العمري الرسمي لمستخدمي هذا التطبيق +13 عاماً.

4. Tellonym

إن Tellonym هو تطبيق مراسلة مجهول، يصف نفسه بأنه “المكان الأكثر مصداقية على الانترنت“. يتيح للمستخدمين طرح الأسئلة والإجابة عليها، دون الكشف عن هويتهم. وقد أصبح هذا التطبيق شائعاً جداً في المدارس الإعدادية والثانوية.

هل Tellonym آمن على الأطفال؟

يتم إنشاء المحتوى على هذا الموقع من مستخدم مجهول الهوية. وكانت هناك تقارير حول وجود موضوعات عنيفة وأخرى تخص البالغين، بما في ذلك المحتوى الجنسي والإشارات إلى المخدرات والكحول (أذا لم يتم تشغيل الفلاتر).

لا يستطيع هذا التطبيق التحقق من العمر، على الرغم من حصوله على تصنيف +17 على متجر التطبيقات. كما يتم تعيين الحسابات على “عامة” بشكل افتراضي، مما يعني أنه يمكن للغرباء الاتصال بطفلك. وهناك ميزة تسمح للمستخدمين بمشاركة مواقعهم، حيث يتم إيقاف تشغيل هذه الميزة بشكل افتراضي لكن من الأفضل أن تتحقق بنفسك من الأمر.

يحتوي التطبيق على أدوات “الإبلاغ” و “الحظر” بالإضافة لإرشادات المجتمع التي يجب على المستخدمين اتباعها.

التصنيف العمري الرسمي لمستخدمي التطبيق: تنص شروط هذا التطبيق على أن المستخدمين يجب أن تتجاوز أعمارهم 13 عاماً. إلا أن متجر App Store يصنف هذا التطبيق على أنه مناسب لمن هم فوق 17 عاماً.

5. سناب شات

إن “سناب شات” هو تطبيق يسمح للمستخدمين بإرسال الصور ومقاطع الفيديو التي تختفي بمجرد استلامها ورؤيتها. يتميز بفلاتر وتأثيرات خاصة، مما يسمح للمستخدمين بتغيير وتعديل الصور.

هل “سناب شات” آمن على الأطفال؟

وفقاً لشروط خدمة “سناب شات”، يجب أن يكون عمرك 13 عاماً أو أكثر للتسجيل. على أي حال، لا يمكنه التحقق من العمر بشكل نهائي لحماية الأطفال على الانترنت.

يعتقد العديد من الأطفال أن الصور الموجودة على “سناب شات” لا يمكن حفظها أو تداولها. لذلك، قد يشعرون بالراحة عند مشاركة الصور المختلفة. مع ذلك، يمكن للمستخدمين التقاط “لقطة شاشة” قبل اختفاء الصورة، وتبقى الصور نفسها على خوادم “سناب شات” لمدة تصل إلى 30 يوماً.

عبّر بعض الآباء عن مخاوفهم بشأن المحتوى غير المناسب للعمر والحيل التسويقية التي يتم طرحها على أنها اختبارات، للحصول على بيانات المستخدمين.

يبلغ التصنيف العمري الرسمي لمستخدمي هذا التطبيق +13 عاماً.

6. YOLO

إن YOLO هو تطبيق مجهول للأسئلة والأجوبة، وموجود ضمن “سناب شات”. يمكن للمستخدمين نشر أسئلة وتعليقات مجهولة على قصة “سناب شات” و إرفاق صورة. وبمجرد أن يربط المستخدم التطبيق بحساب “سناب شات”، سيُطلب منه الموافقة على تلقي رسائل مجهولة وإنشاء أسئلة لمطالبة الآخرين بإرسال “رسائل صادقة” له.

هل تطبيق YOLO آمن على الأطفال؟

يمكن للعنصر المجهول في هذا التطبيق وغيره من العناصر المشابهة أن يجعله منبراً للتنمر والتعليقات القاسية في بعض الأحيان. في الماضي، حظرت متاجر “AppleApple” و “Google” تطبيقات مجهولة مماثلة، بسبب ما توفره من إمكانية التسلط عبر الانترنت و “خطاب الكراهية“.

يمكن للمستخدمين الإبلاغ عن الأشخاص، لكن لا يمكن حظرهم لأن المستخدمون مجهولون. ففي حال أرسل شخص ما رداً مسيئاً، من المفترض أن تلتقط الخوارزميات ذلك. تنص “الشروط والأحكام” على أنه لن يتم التسامح مع “المحتوى المرفوض”.

يبلغ التصنيف العمري الرسمي لمستخدمي هذا التطبيق +13 عاماً.

7. Kik

إن Kik هو تطبيق رسائل نصية مجاني لا يحتوي على حدود للرسائل النصية أو الأحرف. يسمح للأطفال بإنشاء “اسم مستخدم” وإرسال رسائل نصية للغرباء دون مشاركة رقم هاتفهم المحمول. كما يمكن للمستخدمين مشاركة الصور ومقاطع الفيديو والألعاب على هذا النظام الأساسي.

هل Kik آمن على الأطفال؟

يسمح التطبيق للأطفال بالدردشة مع الغرباء عبر الانترنت. ومن خلال السماح للمستخدمين بتعريف أنفسهم باستخدام اسم مستخدم فقط، فهو يذهب أبعد من التطبيقات الأخرى في توفير “إخفاء الهوية”.

من الأمور التي تم انتقادها في هذا التطبيق هي الجمع بين عدم الكشف عن الهوية والسماح للمستخدمين بالبحث في الملفات الشخصية حسب العمر، وإرسال الصور التي لم يتم تخزينها على الهواتف. ولا توجد أي ضوابط أبوية في هذا التطبيق.

في عام 2013، أفادت BBC أن تطبيق “Kik Messenger” قد ظهر في 1100 حالة اعتداء جنسي على الأطفال في المملكة المتحدة وحدها. يدفعنا ذلك إلى اعتباره أحد أسوأ التطبيقات بالنسبة للأطفال.

يبلغ التصنيف العمري الرسمي لمستخدمي هذا التطبيق +13 عاماً.

8. Discord

إن Discord هو تطبيق دردشة صوتية ونصية بين اللاعبين. يستخدمه اللاعبون للدردشة مع لاعبين آخرين أثناء لعب الألعاب، أو تبادل النصائح في الخوادم الخاصة باللعبة. قامت بعض الألعاب مثل Fortnite بالتحقق من Discord رسمياً، وذلك للسماح للاعبين بإجراء النقاشات حول اللعبة.

هل Discord آمن على الأطفال؟

يحوي Discord على موقعه على معلومات ونصائح للآباء ومقدمي الرعاية لحماية أطفالهم. بالإضافة لذلك، يحتوي على ميزة “أبقني آمناً” التي تقوم تلقائياً بحظر الصور الغير لائقة المرسلة عبر الرسائل المباشرة.

في الواقع، يمكنك تغيير “إعدادات الخصوصية” لطفلك، حتى لا يتمكن الغرباء من الاتصال به. يمكنك أيضاً حظر أي مستخدم بشكل مباشر من خلال النقر على ملفه الشخصي.

يبلغ التصنيف العمري الرسمي لمستخدمي هذا التطبيق +13 عاماً.

9. Tumblr

إن Tumblr هو موقع تدوين مصغر، يسمح للمستخدمين بمشاركة الصور ومقاطع الفيديو والمدونات القصيرة والروابط ويحتوي على ميزة الدردشة أيضاً.

هل Tumblr آمناً على الأطفال؟

حظر Tumblr المحتوى الإباحي في عام 2018، لكن لا يزل من الممكن مشاهدة “صور موحية جنسياً” على المدونة. هناك أيضاً تقارير عن منشورات مؤيدة لفقدان الشهية ومنشورات مؤيدة لإيذاء الذات ومحتويات أخرى غير مناسبة.

لا تتوفر “رقابة أبوية” ولكن هناك “إعدادات خصوصية” تستطيع تعديلها بما يتناسب مع طفلك.

يبلغ التصنيف العمري الرسمي لمستخدمي هذا التطبيق +16 عاماً.

10. Instagram

إن Instagram هو أكثر تطبيقات مشاركة الصور رواجاً اليوم. يقوم المستخدمون بمشاركة صورهم كما يمكنهم تعديلها عن طريق الكثير من الفلاتر المتوفرة. يميل المستخدمون على هذا التطبيق المملوك من قبل Facebook إلى متابعة الأصدقاء والعائلة والمشاهير، كما يحتوي على ميزة البث المباشر أيضاً.

هل Instagram آمناً على الأطفال؟

يحتوي التطبيق على ميزات تقوم تلقائياً بإزالة الكلمات والتعليقات المسيئة، كما يمكنك إضافة قائمة بالكلمات التي لا تريد ظهورها. مع ذلك، لا يزال من الممكن العثور على محتوى وتعليقات غير مناسبة للأطفال. على أي حال، يمكن للمستخدمين تغيير إعداداتهم لحظر موقعهم أو أشخاص محددين.

يبلغ التصنيف العمري الرسمي لمستخدمي هذا التطبيق +13 عاماً.

11. WhatsApp

يستخدم معظم الناس تطبيق WhatsApp، وهو تطبيق مراسلة شائع جداً يسمح للمستخدمين بإرسال النصوص ومقاطع الفيديو والصور وإجراء المكالمات وإجراء محادثات الفيديو مع الأشخاص في جميع أنحاء العالم.

هل WhatsApp آمناً على الأطفال؟

قد يتلقى طفلك محتوى غير مناسب لعمره، وخاصةً إذا تمت إضافته إلى محادثات جماعية من قبل أصدقاء آخرين. لذا، من الممكن أن يتلقى الطفل اتصال من شخص لا يعرفه ويستقبل منه محتوى غير مناسب. وعلى الرغم من عدم قدرة المستخدم على التحكم بإمكانية إضافته لدردشة جماعية، إلا أنه يمكنه المغادرة متى أراد ذلك. لذا، انصح طفلك بالخروج من الدردشات الجماعية حين يشعر أنها لا تناسبه.

يبلغ التصنيف العمري الرسمي لمستخدمي هذا التطبيق +16 عاماً.

12. YouTube Kids

إن YouTube Kids (حسب YouTube) هو “بيئة أفضل للأطفال لاستكشاف YouTube“، يسهل على الآباء التحكم بما يقوم أطفالهم بمشاهدته. في الواقع، إنه “إصدار منفصل من YouTube” يقوم باستهداف الأطفال بشكل مباشر. ومن أهم الميزات التي يتمتع بها هي “ميزة ضبط الوقت“، بحيث يمكنك تعيين “مدة محددة” لاستخدام أطفالك للتطبيق.

هل YouTube Kids آمن على الأطفال؟

إن هذا التطبيق آمن في الغالب، حيث تهدف الخوارزمية الخاصة به إلى تصفية أي محتوى غير مناسب للأطفال. مع ذلك، هناك احتمال ضئيل بأن يتسلل له أي محتوى عنيف وغير ملائم. كما ظهرت تقارير تفيد بظهور مقاطع فيديو تبدو وكأنها مخصصة للأطفال، ولكن من الواضح أنها ليست كذلك. يبدو أن مقاطع الفيديو هذه تحتوي على عناوين مناسبة للأطفال وتبدأ بشخصيات مألوفة للأطفال، ثم تتغير بعد ذلك لتصبح غريبة ومزعجة. على كل حال، يمكنك حظر هذه المقاطع أو الإبلاغ عنها في حال صادفتها، لحماية الأطفال على الانترنت.

يبلغ التصنيف العمري الرسمي لمستخدمي هذا التطبيق +16 عاماً.

اقرأ أيضاً:

الاستغلال الجنسي للأطفال الأشقاء واصطيادهم عبر الإنترنت.. كيفية مكافحة قذارة المعتدين وتدخل Facebook

 

كُن المتلقي والناقد وشاركنا كل ما يجول في خاطرك ، هدفنا الإجابة عن أسئلتك بكل موضوعية ، لطرح سؤالك على المختصين مجاناً أدخل هنا

هجرة ، سفر ، أمن المعلومات ، ابتزاز ، استشارات طبية ، استشارات دينية

 

تابعو الدنمارك بالعربي على

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى