اخبار السويد

75% من الموجودين بالعناية المركزة جراء كورونا في السويد رجال

كشف تقرير أجراه تلفزيون السويد، اليوم الخميس، عن أن 75% من الأشخاص الذين يتم رعايتهم في أقسام العناية المركزة جراء إصابتهم بفيروس كورونا هم رجال.

وهناك حالياً 200 شخص بالعناية المركزة في عموم السويد، 149 منهم رجال.

وقال نائب أخصائي علم الأوبئة في هيئة الصحة العامة السويدية أندريس والينستين أنه لا يوجد تفسير جيد لذلك حتى الآن.

وأضاف والينستين “هناك شيء واحد علينا أن ننظر فيه عن كثب وهو ما لدى هؤلاء الرجال من عوامل تعرضتهم لخطر أكثر، وهل أصيبوا بطريقة مماثلة في بيئة معينة ، أم أنهم لسبب ما أكثر هشاشة؟”.

حسب والينستين فإن ذلك لا يعني ذلك أن النساء لا يواجهن الخطر من الفيروس فكل من هو فوق عمر معين أو لديه أمراض مزمنة معرض للخطر.

وتشير الأرقام من إيطاليا والصين أيضًا إلى أن الرجال يتأثرون بشكل أكبر بـ Covid-19، وهو المرض الذي يسببه فيروس كورونا الجديد.

وفي دراسة عن 105 حالة وفاة بسبب الفيروس في مناطق لومباردي وفينيتو وإميليا رومانيا وماركي تعطي صورة واضحة أكثر عن هذه الحالة، حيث أن 73% من الوفيات هم من الرجال.

ووفقًا لعالم الأوبئة أندرس تيجنيل ، فقد مات رجال أكثر من النساء بشكل كبير وملحوظ في السويد أيضًا، تمامًا كما في بقية العالم.

وشدد تيجنيل على أن غالبية المرضى الذين لاقوا حتفهم لديهم مرض مزمن.

ومن بين الذين يحتاجون إلى رعاية مكثفة في السويد، هناك ما يزيد قليلاً عن 76% لديهم عامل خطر واحد على الأقل.

تشمل عوامل الخطر العمر فوق 65 عامًا، وأمراض القلب والرئة المزمنة، وأمراض الكبد والكلى المزمنة، ونقص المناعة، والسكري، وارتفاع ضغط الدم، والسمنة، والأمراض العصبية والعضلية.

وأكثر الأمراض المزمنة شيوعًا لمن تم استقبالهم في العناية المركزة هو ارتفاع ضغط الدم (30.1 في المائة)، يليه مرض السكري (27.3 في المائة) وأمراض القلب والأوعية الدموية (25.6 في المائة)، و5% فقط يعانون من أمراض الكلى.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى