اخبار السويد

وفاة سويدي على متن سفينة خارج بنما بفيروس كورونا

أكدت وزارة الخارجية السويدية اليوم السبت أن سويديا في السبعينات من عمره توفي على متن سفينة سياحية تقع خارج بنما.

وقالت الناطقة باسم وزارة الخارجية السويدية ديانا قديب: “يمكننا أن نؤكد أن حوالي 20 سويديًا على متن السفينة”.

هذا وتم تأكيد إصابة عدد من الركاب على متن سفينة سياحية تقع في المياه الإقليمية لبنما بفيروس كورونا الجديد.

ويوجد على متن السفينة أكثر من 50 مسافراً و 85 شخصًا من طاقم السفينة يعانون من أعراض الأنفلونزا.

وقالت الشركة المالكة للسفينة في بيان يوم الجمعة “جرى اختبار عدد من المرضى البارحة بسبب معاناتهم من أعراض في الجهاز التنفسي وتبين أن تنيجة شخصين كانت إيجابية بإصابتهما بفيروس كورونا”.

وأضافت الناطقة باسم وزارة الخارجية السويدية ديانا قديب: “يمكننا أن نؤكد أن رجلاً يبلغ من العمر 70 عامًا ويسكن في سفيلاند توفي على متن السفينة وأن أقاربه باتوا على علم بذلك”.

وشددت قديب على أن وزارة الخارجية تعرف الوضع بشكل جيد على متن السفينة، مشيرة إلى أن الوزارة تتواصل بشكل مباشر مع منظمي الرحلة السياحية ومالكي السفينة.

هذا ولم تسمح السلطات البنمية للسفينة بعبور القناة البحرية هناك.

وأوضحت ديانا قديب إن التحدي أمام هذه السفينة بالنسبة للسويدين على متنها هو إجراء حوار وثيق مع منظمي الرحلات السياحية واتباع القيود والتعليمات المقدمة.

المصدر: GP

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى