crossorigin="anonymous">

والدة الطفلة إزميرالدا ممنوعة من لقاء أطفالها

الدنمارك بالعربي -أخبار السويد : ذكرت صحيفة فولكبلاديت يوم أمس أن الأم المشتبه في ارتكابها جريمة بحق ابنتها البالغة من العمر ثلاث سنوات، بعد العثور عليها متوفاة في المنزل في يناير/ كانون الثاني من هذا العام، منعت من لقاء أشقاء الفتاة بحكم من محكمة الاستئناف.

إذ أصبح أشقاء الضحية تحت الرعاية بعد اعتقال الوالدين، وقررت لجنة الرعاية الاجتماعية في نورشوبينغ فرض قيود كاملة على الاتصال، ما يعني فصل الأبوين عن اطفالهم تمامًا.

استأنفت الأم هذا القرار، وحكمت لها المحكمة الإدارية بالبراءة، وبالتالي سُمح لها برؤية أطفالها. لكن محكمة الاستئناف ألغت الآن قرار المحكمة الإدارية بعد استئناف من البلدية.

وقالت مونيكا هولتستاد القائمة بأعمال رئيس اللجنة الاجتماعية، إن القرار “يصب في مصلحة الطفل”. وأضافت، “أنا مقتنعة تمامًا بأن القرار الذي اتخذناه صحيح.”

توفي والد الكفلة في الحجز في فبراير/ شباط، وواجهت الأم في مايو/ أيار تهمة القتل العمد وقضيتي اعتداء خطير للغاية، لكنها ما زالت حتى اللحظة تنفي ارتكابها لأي جريمة.

اقرأ أيضاً القصة الكاملة لوفاة طفلة في السويد ذات الأعوام الثلاثة

المصدر SVD

مقالات ذات صلة