اخبار السويد

مقترحان جديدان لميزانية هذا الخريف.. مكافأة مالية وتخفيض ضريبي

 الدنمارك بالعربي -أخبار السويد: أعلنت وزيرة المالية السويدية ماجدالينا أندرشون عبر صفحتها الرسمية على فيسبوك، عن مقترحين جديدين لمشروع قانون الميزانية لهذا الخريف.

الأول يتعلق بصرف مكافأة مؤقتة لأولئك الذين عملوا خلال الأزمة، بينما يتمحور الثاني حول خفض قيمة الضريبة على الجميع لتعويض الضرائب البيئية التي فرضت في وقت سابق، كالضريبة على استخدام الأكياس البلاستيكية.

لقد زاد العديد من التكاليف أثناء الوباء.  على سبيل المثال ، لأنك اشتريت دراجة أو اضطررت إلى ركوب سيارة بدلاً من وسائل النقل العام ، لأنك قمت بالترقية إلى النطاق العريض الأسرع في منزلك أو كنت بحاجة لشراء أثاث لمكتب المنزل.  تهدف مكافأة كورونا إلى تعويض ذلك.

وأشارت وزيرة المالية في منشورها إلى أن مشروع قانون الميزانية لهذا الخريف سيضم اقتراحات بقيمة 100 مليار كرونة سويدية.

وسينصب التركيز على الوظائف وتعزيز الاستثمار العام والاستثمار في الرفاهية، لدفع العجلة الاقتصادية ومساعدة الناس على العودة بسرعة إلى العمل مرة أخرى.

وأكدت أندرشون على ضرورة السماح لجميع الأطراف بالمشاركة في المفاوضات، مشيرة إلى أن جزءًا من الميزانية سيشمل تخفيضات ضريبية مؤقتة على خلفية الانكماش الاقتصادي، بالإضافة إلى التخفيضات الضريبية التي تم الاتفاق عليها سابقًا.

أما المقترحان اللذان طرحا اليوم، فالأول هو صرف مكافأة مؤقتة لأولئك الذين عملوا خلال ازمة كورونا واضطروا إلى دفع تكاليف إضافية بسببها؛ كتكاليف شراء دراجة هوائية أو استخدام سياراتهم الخاصة لتجنب وسائل النقل العامة.

كما أن البعض اضطر إلى شراء أثاث مكتبي جديد في منزله للعمل عن بعد، وهذه المكافأة بمثابة تعويض لهم، وفقًا لمزيرة المالية.

أما المقترح الثاني فيشمل الجميع؛ فهو يتعلق بتخفيض الضريبة كتعويض عن رفع الضرائب على المنتجات الخطرة بيئيًا، مثل ضريبة استخدام الأكياس البلاستيكية والتي يجب سدادها إلى الشعب السويدي، على حد تعبيرها.

وشددت أندرشون في نهاية منشورها على ضرورة أن تستهدف التخفيضات الضريبية التي يتم تنفيذها الآن، ذوي الدخل المنخفض.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى