fbpx

مسكنات قد يمنع بيعها في السويد ودراسات حديثة عليها

مسكنات قد يمنع بيعها في السويد ودراسات حديثة عليها.

ستنتهي قريباً في السويد، إمكانية شراء مسكنات الألم وبخاخات عقار “ديكلوفيناك” في محلات البقالة ومحطات البنزين.

فقد قدمت وكالة المنتجات الطبية، اقتراحًا إلى الحكومة بأنه ينبغي أن يكون من الممكن وقف بيع الأدوية خارج الصيدليات 

– إذا كانت ضارة بالبيئة.

وحالياً، يمكن بيع بعض الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية خارج الصيدليات، كالمحال التجارية، بشرط أن تفي بمعايير معينة.

ومع ذلك، فإن حقيقة أن الأدوية التي تضر بالبيئة لا تؤخذ في الاعتبار حاليًا، وهذا ما تقترح الوكالة تغييره الآن.

سيتأثر مشترو دواء ديكلوفيناك بشكل أساسي بالتغيير المقترح.

فحسب الوكالة فإن هذا العقار تنتقل المادة المباشرة فيه،

من خلال محطات المعالجة إلى الأسماك حيث تسبب بتدمير كلى الأسماك وقدرتها على التكاثر.

وقالت بولينا توفندال، من وكالة المنتجات الطبية،

“إنه قد يكون هناك المزيد من الأدوية في المستقبل التي لها تأثير سلبي على البيئة، والتي يجب أن تكون مبيعاتها محدودة”.

ووفقًا لوكالة المنتجات الطبية، فإن أحد أسباب تقييد المبيعات للصيدليات هو أن الموظفين هناك لديهم الفرصة لتقديم المشورة بشأن البدائل

وهذه البدائل قد تكون الأقل ضررًا بيئيًا للعملاء، والتي لا يسمح القانون للمحلات القيام بها.

من جهة اخرى أظهرت دراسة جديدة من جامعة أوبسالا أن دواء الباراسيتامول المسكن للآلام يمكن أن يتسبب بتعطّل في نمو الدماغ وقدراته.

حيث أعطيت الفئران البالغة من العمر 10 أيام الباراسيتامول خلال الدراسة واكتشف أن لديها وظائف دماغية ضعيفة…

كما يعتبر الباراسيتامول العنصر النشط في خافضات الحرارة ومسكنات الألم

وقد ثبت في دراسات سابقة من عام 2014 أنه يؤثر على الذاكرة والتعلم بشكل سلبي.

كذلك أظهرت الدراسة الي نشرت في مجلة Frontiers العلمية أن الجرعات العالية ليست مطلوبة ليكون للدواء عواقب،

كما أن الآثار تبقى لفترة طويلة بعد التعرض لها.

ورغم ذلك لا يرى الباحثون وجود أي سبب لتقديم توصية ضد الباراسيتمول خلال الحمل أو لدى الأطفال حديثي الولادة حيث أن المخاطر منخفضة.

وقال أستاذ علم العقاقير في جامعة أوبسالا ومؤلف الدراسة روبرت فريدريكسون:

“هذا هو مسكن الآلام المتاح للحامل ولا يمكننا إزالته، إن النصيحة هي أنه يجب أن يؤخذ بحذر شديد”.

للمزيد لا تنسوا متابعتنا على صفحتنا على غوغل نيوز عبر الرابط

تابعونا على موقع

المصدر

تابعو الدنمارك بالعربي على

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى