اخبار السويد

مراهقة تفبرك قصة سرقة للتغطية على قتلها لوالدتها

كشفت الشرطة السويدية قبل أيام ملابسات مقتل سيدة في شهر يونيو/حزيران الماضي في منزلها في ستوكهولم، حيث كانت ابنتها البالغة من العمر 14 عاماً قد ادّعت حينها أن ملثمين مجهولين هاجموا المنزل وقتلوا السيدة. 

وكانت الفتاة قد أبلغت الشرطة في التحقيقات إن القتلة الملثمين دخلوا الشقة وهاجموها، وحينها جاءت والدتها لإنقاذها فقتلوها، ووصفت الفتاة القاثل بأنه رجل طويل القامة للغاية مع وشاح على وجهه. 

ولكن بعد أشهر من التحقيق كشفت الشرطة لغز الجريمة، حيث تبين أن القاتل هو من نسج خيال الابنة التي قتلت والدتها للتغطية على جريمتها.

ووفقاً لوثيقة هيئة الخدمة الاجتماعية وهي الجهة الوصية على الفتاة حالياً، فإن الفتاة قتلت أمها أثناء شجار دار بينهما. 

وحسب الوثائق فإن الفتاة قد تكون قد تصرفت للدفاع عن نفسها، حيث أن هناك سجل سابق للسيدة يشير إلى إساءتها لأطفالها.

ووفقاً لتقرير الخدمة الاجتماعية فإن أقارب الفتاة تخلوا عنها، حيث لم يعد لها وصي، كما تعرضت لتهديدات من العائلة.

المصدر: expressen

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى