اخبار السويد

لهذه الأسباب وفيات السويد بفيروس كورونا مرتفعة جداً

على الرغم من تقارب أرقام الإصابات بفيروس كورونا الجديد بين السويد والنرويج، وعدم تجاوز إصابات السويد نصف ما سجلته كوريا الجنوبية أو النمسا، إلا أن أرقام الوفيات تجاوزت هذه البلدان جميعاً.

وعلى مستوى دول الشمال الأوروبي فقد سجلت النرويج ما مجموعه 43 حالة وفاة حتى الآن، وفي الدنمارك 104، أما فنلندا فقد سجلت أقل الأرقام بواقع 17 وفاة، في حين بلغ عدد وفيات السويد 239، وحلت بالمركز الرابع عشر عالمياً في عدد الوفيات.

من وجهة نظر الخبراء السويديين، فإن هناك عدة تفسيرات محتملة لهذا الأمر، حيث يقول عالم الأوبئة في هيئة الصحة العامة أندرس تيجنيل أن هناك عدة تفسيرات محتملة لذلك.

وأضاف تيجنيل “نحن قريبون من الدنمارك وأقل بكثير من بعض البلدان الأخرى، لأننا في مراحل مختلفة من هذا تطور انتشار العدوى بشكل واضح”، مشيراً إلى أن فنلندا لاتزال بمرحلة مبكرة جداً من انتشار العدوى.

كما ينوه تيجنيل إلى أن الفئة العمرية التي أصيبت بالمرض لها تأثير على عدد الوفيات، موضحاً “هناك فئات عمرية مختلفة تأثرت بالمرض حتى الآن في السويد، وخلال الأسبوعين القادمين سوف نرى كيف ستستمر التطورات في النرويج، وإذا نجحت بشكل أفضل مما فعلناه في حماية كبار السن لدينا”.

ودافع تيجنيل عن عدم اتخاذ السويد لأي إجراءات جذرية قاسية متعلقة بوقف الحياة في البلاد بشكل كامل قائلاً: “أعتقد أن المنحنى لدينا حتى الآن يظهر أنه كان لقراراتنا تأثير، لأنه في العديد من البلدان الأخرى ارتفع عدد الإصابات بشكل أسرع”.

وشدد تيجنيل على أن السويد مازالت تعاني من انتشار العدوى، لكن العدوى تسير ببطء وبثبات نحو الأعلى.

المصدر: Aftonbladet

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى