لجنة كورونا لم تتوصل إلى ما عرفته مجموعة الأزمات والحكومة تنتقد

لجنة كورونا لم تتوصل إلى ما عرفته مجموعة الأزمات والحكومة تنتقد.

حيث أكدت مفوضية الكورونا أنها لم تستطع الوصول إلى أي وثائق رسمية تخص انتشار جائحة كورونا.

ومن هذه الوثائق محاضر مجموعة الازمات الخاصة بجائحة كورونا ومذكرات وملفات المشافي التي قامت بفتح مراكز للعزل.

يشكك الخبير في حرية التعبير نيلز فونك، في تفسير الحكومة،

لسبب عدم تمكن مفوضية كورونا من تدوين ملاحظات ومحاضر اجتماعات مجموعة الأزمات الحكومية GSS التي عقدت بخصوص جائحة كورونا.

اقرأ المزيد من الاخبار والمقالات على موقعنا من خلال الضغط على الرابط التالي لتبقوا على اطلاع دائم

تصريحات من موسكو من خلال سفارتها في السويد

وتؤكد وزيرة الشؤون الاجتماعية في الحكومة السويدية أنه لم تكتب أي محاضر لأي اجتماع من اجتماعات لجنة الأزمات.

وكذلك يؤكد بعض الخبراء أن هذه الاجتماعات وعمل هذه اللجنة كان يتم بشكل سيء.

وحسب مانقل التفلزيون الرسمي السويدي:

“هناك افتقار إلى توثيق ما حصل داخل مجموعة إدارة الأزمات هذه، أو أنهم لم يحتفظوا بالبروتوكولات المناسبة أو يعينوا شخصًا لحفظ المذكرات”.

وتابع التلفزيون أنه يجد صعوبة في رؤية عدد من الوزراء يقومون بالاجتماع معاً ليقوموا بتقديم التعليمات و النصائح والتوصيات دون أن يتم كتابة محضر بهذا الاجتماع.

من غير المقبول حصول مثل هذا الأمر وقبول هذا الاستهتار.

وانتقد نيلز فونك، بيان الحكومة، بأنه ليس لديها مذكرات بهذا الخصوص واصفاً إياها بأنها ثم تختبئ وراء الشكليات.

واعتبار أن ما يحصل من اجتماعات بشأن ما يحصل في السويد في كافة النواحي لا بد من تسجيل محاضر لها.

كذلك يذكر أن الأسبوع الماضي تلقت لجنة الازمات عدد من الوثائق على شكل ملخصات ومراجع لكنها لم تمتلك الوقت لمراجعتها.

وقال ماتس ميلين، رئيس اللجنة، إلى وكالة TT “لقد بدأنا في الاطلاع على الوثائق وسنواصل القيام بذلك الأسبوع المقبل.

ما زال من السابق لأوانه القول ما إذا كان ما أرسلته الحكومة يتوافق مع ما طلبناه”.

اذا أردتم الاطلاع على المزيد من الاخبار اليومية اضغط هنا لتحميل تطبيقنا السويد بالعربي.

 

 

المصدر

تابعو الدنمارك بالعربي على

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى