fbpx

كتلة اليمين في صدارة الانتخابات في السويد

كتلة اليمين في صدارة الانتخابات في السويد هي اخر اخبار العملية الانتخابية تابعوا تقريرنا لتعرفوا المزيد.

تصدرت كتلة اليمين، المكونة من أحزاب المحافظين والليبراليين والمسيحيين الديمقراطيين وديمقراطيي السويد، أصوات الناخبين،

متقدمة على كتلة الاشتراكيين الديمقراطيين واليسار والبيئة والوسط.

حسب آخر استطلاع أجراه مركز ديموسكوب لصالح أفتونبلادت في فبراير.

وتقدمت كتلة اليمين لتحصل على 50 بالمئة من الأصوات.

في حين تراجعت الكتلة الأخرى إلى 48.9 بالمئة. ما يعني أنه لو جرت الانتخابات اليوم لشكلت أحزاب اليمين الحكومة.

وفي الأرقام المفصلة حصل الاشتراكيون الديمقراطيون على 25.2 بالمئة من الأصوات بانخفاض 1 بالمئة عن استطلاع يناير،

فيما حصل حزب المحافظين على 22 بالمئة، وديمقراطيو السويد على 19.2 بالمئة،

وحزب اليسار على 10 بالمئة، والوسط 7.9 بالمئة والمسيحيون الديمقراطيون على 5.6 بالمئة.

ولا يزال حزبا الليبراليين والبيئة تحت خط الـ4 بالمئة المطلوبة لدخول البرلمان.

ايضاً اقرأ عن وجود خطر على التواجد الاسلاي في السويد من هنا

وحصل الليبراليون على 3.2 بالمئة من الأصوات، والبيئة 2.8 بالمئة. 

وقالت كارين نيلسون من ديموسكوب إن الليبراليين “يواجهون موقفاً صعباً مع ضعف الثقة في رئيسة الحزب نيامكو سابوني”.

وقال السياسي الليبرالي يوهان بيرشون “من الواضح أننا غير راضين عن النتائج،

لكننا نتقدم بعد أن مررنا بوقت كان فيه الوضع أسوأ. نعتزم الوصول إلى نسبة الـ4 بالمئة”.

وسجل حزب البيئة أدنى نسبة منذ يناير 2005. وقالت سكرتيرة الحزب كاترين ويسنغ “يرى مزيد من الناخبين أن المناخ والبيئة قضيتان حاسمتان.

عندما نصل إليهم بسياساتنا، سنمضي قدماً.

لتصلكم اشعارات عند ورود اي جديد قوموا بتحميل تطبيقنا السويد بالعربي على هواتفكم عبر الرابط التالي

المصدر

تابعو الدنمارك بالعربي على

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى