قواعد جديدة لتجنب الازدحام في المدارس الثانوية

الدنمارك بالعربي -أخبار السويد: أعلنت وزيرة التربية والتعليم، آنا إيكستروم، في مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء، أن الحكومة ستتخذ قرار جديد يسمح للمدارس الثانوية بالتعليم عن بعد إذا لزم الأمر، وذلك ابتداءً من يوم الاثنين المقبل.

وأكدت إيكستروم، أن أفضل شيء هو التدريس في موقع المدرسة، لأسباب عديدة. من بينها أن الطلاب يحتاجون إلى دعم يمكن تلبيته عند تواجدهم داخل المدرسة، لكن يجب على المدارس تقييم ما هو مناسب بناءً على ظروف الطلاب.

وأضافت أنها تريد إبقاء المدارس مفتوحة في السويد لأطول فترة ممكنة. وأن المجتمع يتحمل مسؤولية كبيرة للحفاظ على استمرار عمل المدارس.

وقالت: “يجب أن يتمكن المدرسون وموظفو المدرسة الآخرون من العمل من المنزل عندما لا يكونون في الموقع”.

ومنحت الحكومة المدارس صلاحيات ومرونة كبيرة في تنظيم جداولها، ما يعني أن المدارس الثانوية يمكنها التحول إلى التعليم عن بعد في بعض الأحيان إذا لزم الأمر لتجنب الازدحام. وأكدت آنا إكستروم على أن خيار التدريس في مبنى المدرسة هو الأفضل على الإطلاق لحاجة الطلاب إلى الدعم، لكن يجب على المدارس تقييم ما هو مناسب بناءً على ظروف الطلاب، على حد تعبيرها.

كما أشارت وزيرة التعليم إلى أن التوصيات التي تنطبق على جميع أماكن العمل في السويد تنطبق أيضًا على المدرسة. وقالت، “يجب أن تتاح للمدرسين وموظفي المدرسة الآخرين إمكانية العمل من المنزل عندما لا يكونون في الموقع. وكخيار أخير، قد يكون من الضروري أن تتحول المدرسة الثانوية إلى التعليم عن بعد عند الاضطرار لذلك.

التغيير الجديد لا ينطبق على الجامعات والكليات. لكن ماتيلدا إرنكرانس، وزيرة التعليم العالي والبحث، تؤكد أن الجامعات والكليات تتحمل مسؤولية كبيرة لتكييف التدريس بطريقة تضمن تجنب انتشار العدوى. وأشارت إلى أن الجامعات تعلمت دروس كبيرة من الربيع، وجزء كبير من تدريسها يتم عن بعد.

وقالت إرنكرانس: “نحن نتابع التطورات عن كثب ونجري حواراً مع مؤسسات التعليم العالي”.

 

 

تابع الدنمارك بالعربي علىتابع الدنمارك بالعربي على جوجل نيوز

مقالات ذات صلة