عودة الخدمة المدنية الموازية للتجنيد الإجباري في السويد!

عودة الخدمة المدنية الموازية للتجنيد الإجباري في السويد بعد الضعف الأخير لقوات الإنقاذ المدني في تغطية متطلبات المواطنين.

عودة الخدمة المدنية في السويد

يجب تعزيز خدمات الإنقاذ السويدية من خلال إعادة تقديم الخدمة المدنية، وهي خدمة مدنية موازية للتجنيد الإجباري. جاء ذلك بحسب الحكومة، بحسب وكالة الأنباء السويدية TT.

كتب داغينز نيهتر أنه تم إلغاء الخدمة المدنية في عام 2008.

أثناء تدريب المجندين على الخدمة العسكرية، يتم تدريب المجندين المدنيين ليكونوا قادرين على دعم السلطات المدنية مثل المستشفى أو خدمات الإنقاذ في حالات الطوارئ الشديدة.

يقول رئيس الوزراء السويدي، Ulf Kristersson، وفقاً لـ TT، إننا سنعود إلى الوضع الذي لدينا فيه واجب مدني رسمي بالتوازي مع الخدمة العسكرية.

في ظل الحكومة السابقة، بدأت السلطات تشير إلى الخدمة المدنية كفرصة لدعم وظائف المجتمع الأكثر أهمية في حالة الأزمات أو الحروب.

في ذلك الوقت، أشارت دراسة إلى أنه ينبغي تدريب 3000 شاب من خلال الخدمة المدنية على مدى خمس سنوات.

يمكن لموظفي الخدمة المدنية، من بين أمور أخرى، التدخل في حالة حرائق الغابات وحوادث المرور.

“خدمة الإنقاذ غير مجهزة حالياً لتلبية متطلبات مستوى عالٍ من التأهب وهجوم مسلح في نهاية المطاف”، كما يقول كارل أوسكار بوهلين، وزير الدفاع المدني، وفقاً لـ Dagens Nyheter.

وفقاً لكارل أوسكار بوهلين، سيكون هناك في البداية 1500 إلى 2000 شخص ضمن خدمات الإنقاذ البلدية.

وستكون السلطات هي التي يجب أن تقدم توصية بشأن الفئات العمرية التي تغطيها الخدمة المدنية.

رسمياً، ستتخذ الحكومة قراراً بإعادة العمل بالخدمة المدنية يوم الخميس، حسبما كتب تي تي.

أعلنت الحكومة البرجوازية الجديدة في السويد العام الماضي أنها ستعيد تقديم الخدمة المدنية بشكل أو بآخر.

في الوقت نفسه، يجب زيادة عدد المجندين إلى 10000 بحلول عام 2030.

المصدر

تابع الدنمارك بالعربي علىتابع الدنمارك بالعربي على جوجل نيوز

مقالات ذات صلة