اخبار السويد

عدد الشباب في العناية المركزة بسبب كورونا يصدم الأطباء

قالت طبيبة العناية المركزة في مستشفى سوديرخوكهوسيت في ستوكهولم كارين هيلدبراند أن الأطباء تفاجأوا بعدد المرضى الشباب والأصحاء الذين يصابون بمضاعفات خطيرة بسبب فيروس كورونا.

 

وأضافت الطبيبة أن الأطباء تعاملوا مع حالات للشباب أكثر مما كانوا يتوقعون.

 

وفي يوم الاثنين بلغ عدد الأشخاص الذين يتلقون علاجهم في وحدات العناية المركزة في السويد بسبب فيروس كورونا 427 شخص.

 

وأظهرت الإحصائيات أن أكثر من 75 في المائة من مرضى كورونا في السويد ممن اضطروا لدخول العناية المركزة هم من الرجال وأن ما يزيد قليلاً عن 75% لديهم بعض عوامل الخطر.

 

ويتجاوز عمر معظم المرضى الذين يتلقون أو تلقوا العناية المركزة 60 عاماً ولكن حتى من هم أصغر من ذلك يتأثرون بشدة بالفيروس:

 

25.1% من الحالات كانت للمرضى الذين تتراوح أعمارهم بين 50 و 59.

 

11.9% من المرضى بين 40-49 سنة.

 

3.6% من المرضى بين 30-39 سنة

 

4.4% من المرضى بين 20-29 سنة.

 

وأضافت الطبيبة في مقابلة معها على تلفزيون السويد: “نحن نرى الإصابات بين الشباب الذين ليس لديهم عوامل خطر أكثر مما كنا نتوقع، بعضهم بدون أي أمراض أخرى وتأثروا بشدة بـبفيروس كورونا لدرجة أنهم احتاجوا العناية المركزة”.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى