حكم الاعدام يواجهه طفل معرض للترحيل من السويد

حكم الاعدام يواجهه طفل معرض للترحيل من السويد , هذا عنوان اخر الاخبار التي ستقرأها اليوم.

يسكن الطفل مو  صاحب السبع سنوات مع والدته في أحد المنازل في أطراف ستوكهولم في السويد .

وهو الأن يواجه قراراً بالترحيل من البلاد قد يشبه نوعاً ما الحكم عليه بالاعدام إن تم هذا القرار ,

كذلك يعاني الطفل مو من مرض العوز المناعي .

حيث أنه في عام 2014 قدمت جياوي والدة مو من الصين تحمل رخصة للعمل في السويد.

كان عمرها في ذلك الوقت 19 عاماً وباشرت حينها العمل في أحد المطاعم الصينية في  السويد.

بعد بدء والدة مو العمل بعدة أسابيع اكتشفت انها حامل منذ أن كانت في الصين ,فقام صاحب المطعم بطردها من عملها.

أنجبت جياوي طفلها مو في تشرين الثاني عام 2014 في شهرها  السابع , حينها أخبرها الأطباء أن ابنها يعاني من مرض مناعي.

اقرأ المزيد من هنا

لتبدأ حينها رحلة مو و والدته في المستشفيات والمرض حتى بلغ عمر مو الثلاث سنوات .

تم اجراء عملية زرع خلايا جذعية للطفل و التحاليل والعلاجات على مدار أشهر طويلة وقاسية على والدته.

بالطبع فإن جياوي تم مساعدتها من قبل الكثير من الناس والمنظمات الخيرية التي تكفلت بالكثير من التكاليف.

في سن الرابعة بات الطفل مو معافى وسليماً وجاهزاً لبدء الدراسة في الروضة.

لكن للأسف انتهى ترخيص العمل والاقامة الخاصة بوالدته في الصين.

قامت والدت بتقديم طلب لجوء لها ولابنها ولكن تم رفضه من مصلحة الهجرة السويدية.

و حاولت عدة مرات تم رفض الاخير منها عام 2019 ومنذ ذلك الوقت وجياوي تحاول بشتى الطرق أن يبقى ابنها في السويد.

قبل فترة وجيزة من أعياد الميلاد الماضية، تم استدعاء الوالدة والطفل لإجراء مقابلة في مصلحة الهجرة.

كذلك تبلغت بأنه سيتم ترحيلهما من السويد بأقرب فرصة ممكنة.

لكن ما هو رد مصلحة الهجرة السويدية على حكم الاعدام الذي اصدرته بحق مو

تعتبر مصلحة الهجرة السويدية أنه لا تعلم ان كان علاج الطفل متوافراً في الصين أم لا.

كذلك اكدت مصلحة الهجرة على سؤال بخصوص عدم توافق قرارها مع اتفاقية الأمم المتحدة لحماية حقوق الطفل،

فأجابت بأن حق التمتع بالحماية الدولية يتطلب أن يكون طالب هذه الحماية قد استنفذ كامل الخيارات المتاحة في بلده الأصلي,

لكن هذا لا ينطبق على حالة جياوي و ابنها.

قوموا بتحمميل تطبيقنا على أجهزتكم لتصلكم اخر الاخبار من هنا

 

المصدر

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى