تمديد العمل بقيود كورونا في السويد واحتمال رفعها

تمديد العمل بقيود كورونا في السويد واحتمال رفعها حسب التصريحات الجديدة للحكومة السويدية.

حيث صرحت الحكومة السويدية أنها سوف تقوم بتمديد العمل على القيود الخاصة بفيروس كورونا لمدة 14 يوم بدءاً من اليوم.

ويذكر أن الحكومة بدأت بتطبيق هذه القيود على البلاد منذ تاريخ 12 كانون الثاني/يناير عام 2022.

كذلك أكدت وزيرة الشؤون الاجتماعية في السويد أن الحكومة اقدمت على هذه الخطوة بعد التزايد الكبير في اعداد الاصابات.

والهدف هو منع حدوث أي تواصل بين المواطنين في المجتمع لحد ومنع حدوث الاصابات.

وتؤكد أن أعداد المصابين كبيرة للغاية وأنها ستؤثر سلباً على الحياة في السويد.

ومع ازدياد عددالمرضى والاجازات المرضية بين الموظفين والعمال اضطر الحكومة للقيام بمثل هذه الخطوة.

من جهتها، قالت مديرة هيئة الصحة العامة، كارين  ويسل، أن انتشار العدوى في السويد وصل إلى مستويات غير مسبوقة.

وبحسب وزارة الصحة فإنه من المتوقع أن تصل البلاد إلى مرحلة الذروة قريباً جداً.

وحينها يمكن للعدوى أن تبدأ بالانحسار عن البلاد.

وحينها يمكن أن يتم رفع القيود عن المواطنين في 9 فبراير/شباط ، مع الحفاظ على بعض القيود الخاصة بالفئات الضعيفة بالمجتمع والكبار بالسن.

يمكنكم قراءة المزيد من المقالات والاخبار المحلية والعالمية على موقعنا

مضاعفات عملية استئصال المرارة من خلال الضغط على الرابط التالي الموجود هنا

وحتى ذلك الحين، تعتقد هيئة الصحة العامة أنه من الضروري أن تبقى القيود مطبقة، بالتوازي مع استمرار عملية التطعيم، حيث أن اللقاح يحمي من الأعراض الخطيرة والوفاة.

وبحسب ما أعلن في المؤتمر الصحفي، قد يتم اتخاذ قرار بشأن رفع القيود في بداية الأسبوع المقبل، لكن هذا مرهون باستقرار الوضع.

يذكر أن السويد سجلت 270 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الأيام السبعة الماضية.

وبحسب تقييم هيئة الصحة العامة فإن نصف مليون شخص على الأقل يصابون بالفيروس أسبوعياً.

لذلك فإن الوصول إلى ذروة هذه الموجة من المتوفع ان يكون قريباً للغاية وان تنحسر معه كافة القيود المفروضة.

لقراءة المزيد يمكنكم متابعة صفحة السويد بالعربي على موقع الفيسبوك من خلال الرابط هنا

المصدر

تابعو الدنمارك بالعربي على

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى