السويد

تحذيرات دولية من استهلاك الدجاج السويدي

أصدر الصندوق العالمي للطبيعة WWF، اليوم الثلاثاء، “تحذيراً أحمراً” من جميع أنواع الدجاج السويدي، باستثناء
تلك التي تملك علامة KRAV، وذلك بسبب تدني معايير الرفق بالحيوان ومعايير مناخية أخرى.

ومن عادة الصندوق أن ينشر دليلاً سنوياً أو مرة كل سنتين، يُغطي من خلاله أنواعاً مختلفة من اللحوم المنتجة،
ويميزها بإشارات حمراء أو صفراء أو خضراء بالاستناد إلى 5 معايير: التنوع البيولوجي والمناخ والمبيدات الكيميائية
والرفق بالحيوان والمضادات الحيوية.

 الصندوق العالمي للطبيعة WWF،

وفي دليل عام 2021، شدد الصندوق على معيار المناخ، ما أدى إلى تمييز جميع الدجاج السويدي تقريباً
بالإشارة الصفراء. ومن جهة أخرى، تم رفع متطلبات الرعاية والرفق بالحيوان، ما أدى إلى تحويل تمييز الدجاج
إلى اللون الأحمر، باستثناء من يملك علامة KRAV.

وعلامة KRAV  هي مؤشر للأغذية التي تم إنتاجها من غير أية آفات كيميائية-صناعية، وبرعاية جيدة للحيوانات،
وتأثير مناخي قليل، وظروف إنتاج أفضل.

وأوضح الدليل أن سلالات الدجاج سريعة النمو التي يجري إنتاجها اليوم تعاني من الآلام، حيث يصعب عليها
المشي، وفي بعض الحالات تنمو بسرعة كبيرة جداً لدرجة أنها تكسر أرجلها. ولذلك، تضمّن معيار الرفق
بالحيوان في الدليل الجديد متطلبات موجهة للمنتجين لاستخدام سلالات تنمو بشكلٍ أبطأ.

وأشار الصندوق إلى أن العديد من المستهلكين السويديين لا يعرفون أن ربع اللحم البقري الموجود في المتاجر
يأتي من حيوانات لم يسمح لها بتاتاً بالخروج طوال فترة حياتها.

ووفقاً للصندوق، فإن اللحوم ذات الإشارة الخضراء تشكِّل فقط ما بين 1 إلى 3% من إجمالي اللحوم الموجودة
في متاجر البقالة السويدية.

أخبار السويد

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى