السويد

الهجرة السويدية تصدر معلومات جديدة حول قضايا اللجوء والعمل ولم الشمل والجنسية السويدية

الهجرة السويدية تصدر معلومات جديدة حول قضايا اللجوء والعمل ولم الشمل والجنسية السويدية

أعلنت مصلحة الهجرة السويدية في تقرير جديد لها عن توقعاتها الرسمية بأن تستقبل السويد عدداً أقل من اللاجئين بين عامي 2021 و2022 مشيرة إلى أن قانون اللجوء الجديد سيؤثر على قرارات المصلحة في قضايا اللجوء وتجديد الإقامات وإقامات العمل ولم الشمل

وقالت المصلحة، إن التغييرات المتكررة في القوانين واللوائح على مدى السنوات الخمس الماضية أدت إلى زيادة تعقيد مراجعة قاضيا المهاجرين وإصدار قرارات وفقا لتقييم المحققين بشكل متباين ، مما يؤثر على كفاءة معالجتها.

وتوقعت مصلحة الهجرة السويدية أن يصل عدد طالبي اللجوء هذا العام2021  إلى 12 ألف طلب لجوء ،  ولكن في العام القادم ورغم سياسات الهجرة المشددة فسوف تصل طلبات اللجوء إلى  16  ألف طلب لجوء وهذه الزيادة بسبب زيادة متوقعة في عدد المواطنين الأفغان، الذين سوف يطلبون اللجوء في السويد، في السنوات المقبلة.

كما توقعت المصلحة،  هذه الأرقام حول طلبات منح الإقامة :د

1- ارتفاع  تصاريح إقامات العمل إلى 92 ألف إقامة

2-ارتفاع قرارات تمديد تصاريح الإقامة المؤقتة إلى 31 ألف طلب مع توقع نسبة رفض ضئيلة

3-منح إقامات لم الشمل لــ 44 ألف شخص 

4-منح تصاريح إقامات الدراسة سيرتفع إلى 25 ألف.

5-ثبات طلبات الحصول على الجنسية   عند 76 ألف طلب مع استمرار وقت الانتظار الطويل.

وأشارت المصلحة إلى أنها تستمر في تقييم ضرورة الوصول إلى أوقات المعالجة المحددة قانوناً للطلبات، لجميع الفئات في السنوات القادمة.

لتكون قرارات دراسة طلب لجوء ما بين 6 شهور وعام واحد ، وقرارات تجديد الإقامة مابين شهر و3 شهور بحد أقصى ، وقرارات إقامة عمل لأقل من عام ، بينما تجد مصلحة الهجرة صعوبة في تقليل وقت انتظار الحصول على قرار الجنسية السويدية .

تابع التقرير
من هنا

أخبار السويد

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى