القيود الجديدة التي دخلت في دائرة التنفيذ اليوم في السويد

القيود الجديدة التي دخلت في دائرة التنفيذ اليوم في السويد للحد من انتشار عدوى فيروس كورونا .

حيث أنه بسبب حالة انتشار العدوى هذه قامت الحكومة بالتصريح عن عدد من القيود الجديدةالتي فرضتها على المجتمع السويدي.

وكنا قد ذكرنا في مقال سابق هذه القيود وتاريخ بدء العمل بها بأنه قد تم تحديده في 12 كانون الثاني عام 2022.

أعلنت رئيسة وزراء السويد، ماغدالينا أندرسون، في مؤتمر صحفي عقدته يوم الإثنين الماضي،عن قيود جديدة  للحد من انتشار عدوى كورونا في البلاد.

اقرأ المزيد  من مقالاتنا المتنوعة من هنا

ستدخل حيز التنفيذ اعتباراً من  اليوم 12 يناير/ كانون الثاني.

وتضمنت القيود الجديدة، التي سيتم العمل بها مؤقتاً، لمدة أربعة أسابيع، بحسب تقدير هيئة الصحة العامة، ما يلي:

  1. العمل من المنزل لكل شخص يمكنه ذلك.
  2. إغلاق المطاعم والمقاهي في الساعة 11 مساءً كحد أقصى، مع تحديد العدد على كل طاولة بثمانية أشخاص كحد أقصى.
  3. نصيحة عامة للبالغين بالحد من التواصل بشكل مقرب في البيئات الداخلية.
  4. تحديد العدد الأقصى للمشاركين في التجمعات العامة بـ50 شخصاً إذا لم تُفرض شهادة اللقاح.
  5. بالنسبة للتجمعات العامة التي تفرض فيها شهادة اللقاح يتم تطبيق قواعد مختلفة حول التباعد بحسب المساحة.
  6. يمكن للجامعات والكليات ومدارس تعليم الكبار اللجوء إلى التعليم عن بعد.

كما أعلنت رئيسة الوزراء عن تمديد العمل بتدابير مكافحة العدوى في وسائل النقل العام للمسافات الطويلة،

وتوصية ارتداء الكمامة عند حصول ازدحامات في المواصلات العامة، وعدم المشاركة في المخيمات والمسابقات بشكل نهائي.

وأعلنت رئيسة الوزراء السويدية أيضاً عن تدابير جديدة ستدخل حيز التنفيذ قريباً،

وهي تخفيض العدد الأقصى للمشاركين في التجمعات الخاصة في القاعات المستأجرة وقاعات الحفلات من 50 شخصاً إلى 20 شخصاً مع وجود مقاعد للجلوس.

بالإضافة إلى فرض شهادة اللقاح في المعارض التجارية إذا كان عدد المشاركين أكثر من 50 شخصاً.

وتأتي هذه القيود الجديدة بعد تسجيل أعداد قياسية للإصابات اليومية، بالإضافة لزيادة الضغط على الرعاية الصحية.

يمكنكم متابعة المزيد من الأخبار واخر التطورات في السويد والعالم عبر تحميل تطبيقنا من خلال الرابط هنا

المصدر

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى