السويد تبني مخزنا للاحتفاظ بالوقود النووي المستهلك لـ100 ألف عام

وافقت الحكومة السويدية، على بناء منشأة تخزين للاحتفاظ بالوقود النووي

المستهلك في البلاد في مكان آمن لمدة 100 ألف عام مقبلة.

 

وقالت وزيرة البيئة أنيكا ستراندهول للصحفيين في مؤتمر صحفي: «يجب أن

يتحمل جيلنا المسؤولية فيما يتعلق بالنفايات النووية».

وأوضحت أن هذه المنشأة هي تتويج لأربعة عقود من الأبحاث، مؤكدة أن النفايات

ستكون «آمنة لمدة 100 ألف عام».

واعتبرت أن هذه الطريقة هي الحل لتخزين الوقود النووي المستهلك بشكل نهائي.

وقالت إنه من خلال هذه الطريقة، سوف نضمن أنه بإمكاننا استخدام ما لدينا من

طاقة نووية في إطار التحول لأن نصبح أول دولة متقدمة خالية من الوقود الأحفوري حول العالم.

يذكر أن محطات الطاقة النووية في السويد أنتجت نحو 8 آلاف طن من النفايات

عالية الإشعاع، بما في ذلك الوقود المستهلك، منذ أن بدأت العمل في السبعينيات

من القرن الماضي.

ويمثل التصرف في النفايات النووية مصدر قلق كبير منذ بدء تشغيل أولى

المحطات النووية في العالم في الخمسينيات والستينيات من القرن الماضي.

وتشير تقديرات الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى أن هناك ما يقارب 370 ألف

طن من الوقود النووي المستهلك عالي الإشعاع مخزنة في منشآت مؤقتة حول

العالم.

المصدر

تابعو الدنمارك بالعربي على

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى