السويد

السوسيال لا يجد “عائلات بديلة” تستقبل الأطفال المسحوبين ..فتم وضعهم بمراكز (HVB) غير مؤهلة!

السوسيال لا يجد “عائلات بديلة” تستقبل الأطفال المسحوبين ..فتم وضعهم بمراكز (HVB) غير مؤهلة!

تستمر قضايا السوسيال والأطفال المسحوبين من عوائلهم ، من حيث تعدد أوجه القضية التي عادت للظهور مرة أخرى ، ولكن من خلال  مسح أعدته وكالة الأنباء السويدية أشارت خلالها عن وجود عدد كبير من الأطفال في عمر ما بين 7 و 9 سنوات من المسحوبين من عوائلهم  لا يجدون عوائلهم بديلة تستضفهم فيتم وضعهم في  مراكز الرعاية الإجبارية (HVB) لفترات طويلة، وهذه المراكز  ليست بيئة مناسبة لتربية الأطفال في هذا العمر الصغير 

ووفقا لوكالة الأنباء السويدية فأن التوجيهات القانونية تُلزم الرعاية الاجتماعية السويدية بتوطين الأطفال المسحوبين من عوائلهم  في عائلة جديدة بديلة توفر لهم حياة مستقرة وأجواء عائلية صحية ، ولكن ما يحدث حاليا أن “السوسيال” يجد صعوبة في العثور على “أسر بديلة”، وينتهي المطاف بالأطفال في أحد مراكز الرعاية الإجبارية (HVB) وهي مراكز مخصصة لاستقبال مراهقين لديهم مشاكل عائلية أو اجتماعية أو أطفال،

ويوضح المسح الدراسي لوكالة الانباء السويدية أن هذا الوضع  زاد بشكل حاد خلال السنوات الأخيرة، حيث عاش كثير من الأطفال الصغار في مراكز الرعاية لعدة أشهر وبعضهم استمر في هذه المراكز دون الانتقال لعائلة بديلة .

كما يظهر المسح أن هذه المشكلة أيضا شملت الأطفال الذين  لديهم مشاكل ذهنية و احتياجات خاصة  حيث يجب وضعهم فور سحبهم من عوائلهم الأصلية في مراكز  (HVB) متخصصة لحالتهم ولكن يتم وضعهم في مراكز الرعاية الإجبارية العادية (HVB) 

 وعبّرت رئيسة قسم الخدمات الاجتماعية في الجزء الشمالي الشرقي (Nordost) من يوتيبوري إنجي ماري لارشون عن صدمتها بالنتيجة وقالت لـTT “إن نقص الأسر البديلة هو السبب في وضع مزيد من الأطفال الذين يفتقدون للأوصياء في مراكز HVB”.

 وأضافت أن هذه المراكز  غير مناسبة اطلاقا للأطفال من عمر 7 و9 سنوات ، و ليست بيئة تشبه المنزل. لا يوجد نظام عائلي ولا أجواء عائلية ،و يتغير الموظفون باستمرار. ويكون الأطفال بمفردهم لوقت طويل إنها في الحقيقة ليست بيئة تربية جيدة للأطفال الصغار ، كما يحتاج الأطفال ذوو الاحتياجات الخاصة إلى الرعاية في مراكز الرعاية HVB المتخصصة والمجهزة بنظام وموظفين للتعامل مع احتياجات هذه الفئة من الأطفال .

 ويأتي هذا التقرير في إطار عدد من التقارير الإعلامية التي نشرتها وسائل الإعلام السويدية في الآونة الأخيرة لتكشف العديد من السلبيات والحوادث التي تحدث في نظام  رعاية الأطفال والشباب، المسحوبين من عوائلهم وخصوصا المقيمين في مراكز الرعاية HVB.

أخبار السويد

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى