crossorigin="anonymous">

الحكومة تعدّل قيود المدارس الثانوية وتمدد حظر الكحول

الدنمارك بالعربي ـأخبار السويد: أعلنت الحكومة عن قرارات جديدة صباح اليوم الخميس، في مؤتمر صحفي عقده رئيس الوزراء ستيفان لوفين، مع عدد من الوزراء الآخرين.

وتشمل القرارات الجديدة تعديل القيود المتعلقة بالمدارس الثانوية والسماح بالتدريس داخل المدرسة إلى جانب الاستمرار بإمكانية التعليم عن بعد. أي أن المدرسة الثانوية ستكون قادرة على اتخاذ القرار بنفسها اعتماداً على حالة انتشار العدوى في المنطقة.

وسيدخل القرار حيز التنفيذ ابتداءً من يوم الاثنين المقبل وحتى 1 أبريل/نيسان.

كما اتخذت الحكومة قرارات أخرى، من بينها تمديد حظر تقديم الكحول في المطاعم والحانات بعد الساعة الثامنة مساءً حتى 7 فبراير/شباط.

وكذلك تمديد التوصية المتعلقة بارتداء الكمامة في المواصلات العامة في أوقات ذروة الازدحام حتى الربيع المقبل.

بالإضافة إلى تمديد التوصية المتعلقة بالعمل من المنزل إن أمكن حتى 7 فبراير/شباط، كما تم تكليف هيئة بيئة العمل السويدية بالإشراف على تطبيق قواعد مكافحة العدوى في المجالات التي لا يستطيع الموظفين فيها العمل من المنزل.

وحثّت الحكومة البلديات على إغلاق الأنشطة غير الضرورية حتى 7 فبراير/شباط، مع استثناء الأنشطة الترفيهية للأطفال المولودين عام 2005 وما بعد.

وقالت وزيرة الشؤون الاجتماعية لينا هالينغرين أن الحكومة ستعيد النظر في القيود كل أسبوعين من الآن فصاعداً، وحثّت الجميع على المثابرة بالالتزام التوصيات، وأشارت أن الوضع لازال خطيراً في مراكز العناية المركزة.

وأضاف لوفين أن بعض المناطق تشهد انخفاض نسبي في العدوى، كما أن التطعيم بالجرعة الثانية من اللقاح بدأ هذا الأسبوع في عدة أجزاء من البلاد، ورغم ذلك فإن الوضع لا زال خطيراً، وعلى الجميع الالتزام بالتوصيات.

مقالات ذات صلة