facebook

مظاهرة ضد شركة Dan Bunkering

مظاهرة ضد شركة Dan Bunkering

تظاهر مواطنون غير راضيين ظهر الاثنين أمام مبنى Middelfart وهي المدينة التي تقع بها شركة Dan Bunkering ولديها قضية بسبب بيع النفط الى سوريا

في 11 نوفمبر 2020 وجه المدعي العام للجرائم الاقتصادية الخاصة و الدولية (SØIK) اتهامات ضد شركة Dan Bunkering لانتهاكات عقوبات الاتحاد الاوروبي فيما يتعلق بالحرب الأهلية في سوريا و بحسب لائحة الاتهام فقد باعت الشركة 172.000 طن من وقود الطائرات لروسيا التي قامت بدورها بإرسالها لسوريا.

في المجموع هناك 33 صفقة تجارية بقيمة تقديرية 647 مليون كرون وهذا انتهاك لقرار الاتحاد الاوروبي لعام 2014 حيث حظر بيع او توريد او نقل وقود الطائرات للاستخدام في سوريا

المتظاهرين غير راضيين عن حقيقة أن الشركة قدمت دعما ماليا لأنشطة محلية و يعتقدون يجب انه لا يجب التعاون مع الشركة و في الوقت نفسه أرادوا أظهار التضامن مع الشعب السوري الذي دمرته الحرب الأهلية المدمرة

ظهر بعض المتظاهرون على ما يبدوا احتجاجهم على قيود Covid 19 وهكذا اختلط المشهد امام مبنى البلدية مع احتجاجات مختلفة من المتظاهرين و لكنه كان سلميا بشكل عام

داخل مبنى البلدية كان الجو هادئا و لم يكن بوسع المرء إلا أن يرى أن هناك أضواء و حراسا

في غضون ذلك طالب المتظاهرون باسترداد الاموال التي وردت من شركة Dan Bunkering å
••••••

انقر المنشور لرؤية بعض الصور من المظاهرة البارحة

https://fredericiaavisen.dk/demonstration-mod-dan-bunkering-i-middelfart/

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى