شركة Meta ستضطر لإيقاف الفيسبوك والأنستغرام في أوروبا

قد تصل Meta لطريق مسدود مع الاتحاد الأوروبي

شركة Meta ستضطر لإيقاف الفيسبوك والأنستغرام في أوروبا

صرحت شركة “Meta” إنها ستضطر لإيقاف منصتي “فيسبوك” و”إنستغرام” في أوروبا.

وذلك إذا لم تتمكن من الاستمرار في نقل بيانات المستخدمين إلى الولايات المتحدة.

وأصدر عملاق وسائل التواصل الاجتماعي التحذير في تقريره السنوي، الخميس الماضي.

حيث تعمل الجهات التنظيمية في أوروبا حالياً على وضع تشريعات جديدة من شأنها أن تحدد كيفية نقل بيانات المستخدم الخاصة بسكان الاتحاد الأوروبي عبر المحيط الأطلسي.

وقالت شركة “Meta” في ايطار”شركة Meta ستضطر لإيقاف الفيسبوك والأنستغرام في أوروبا”

إنه إذا لم يعتمد إطار عمل جديد لنقل البيانات عبر الأطلسي لم نتمكن من الاستمرار في الاعتماد على البنود التعاقدية القياسية. أو الاعتماد على وسائل بديلة أخرى لنقل البيانات من أوروبا.

فمن المحتمل ألا نكون قادرين على تقديم عدد من أهم خدماتنا، بما في ذلك فيسبوك وإنستغرام في أوروبا”.

وأضافت الشركة أن هذا سيؤثر مادياً وسلبياً على أعمالها ووضعها المالي ونتائج عملياتها.

وقال النائب الأوروبي أكسل فوس عبر “تويتر”:

“لا يمكن لميتا ابتزاز الاتحاد الأوروبي للتخلي عن معايير حماية البيانات الخاصة به”. وتابع أن “مغادرة الاتحاد الأوروبي ستكون خسارة للشركة”.

وشارك فوس سابقاً في صياغة بعض تشريعات حماية البيانات في الاتحاد الأوروبي.

كما صرح متحدث باسم “ميتا” لشبكة “سي إن بي سي”،الاثنين 7فيبراير، بأن الشركة ليس لديها رغبة ولا تخطط للانسحاب من أوروبا، مضيفاً أنها أثارت نفس المخاوف في التقارير السابقة.

وقال: “الحقيقة البسيطة هي أن ميتا والعديد من الشركات والمؤسسات والخدمات الأخرى تعتمد على عمليات نقل البيانات بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة من أجل تشغيل الخدمات العالمية”.

المصدر

تابعو الدنمارك بالعربي على

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى