أهم 10 وجهات سياحية موصى بزيارتها في الدنمارك

أهم 10 وجهات سياحية موصى بزيارتها في الدنمارك

تتمتع السياحة في الدنمارك بشهرة واسعة في جميع أنحاء العالم بسبب جمال البلاد الطبيعي وغناها بالشواطئ الساحلية والموانئ الخلابة إضافة إلى تراثها العريق ومطبخها اللذيذ أيضا.

حيث ينتشر في البلاد عدد كبير من المواقع التاريخية المثيرة التي تسلط الضوء على التراث الغني لشعب الفايكنغ. فضلا عن المتاحف الدنماركية الرائعة والكنائس القديمة والهندسة المعمارية المبهجة، وكذلك المطاعم الراقية التي تقدم أشهى الوصفات. باختصار هناك الكثير من الأشياء الممتعة التي يمكنك القيام بها في الدنمارك.

اين تقع الدنمارك ؟

تعتبر الدنمارك إحدى الدول الاسكندنافية الواقعة في شمال القارة الأوروبية. أما حدود البلاد فهي بحرية في معظمها حيث يفصل بحر الشمال بين المملكة الدنماركية وبريطانيا من الغرب. بينما تسيطر الممرات المائية ما بين بحر الشمال والبلطيق على الجهة الشمالية من الحدود مع السويد والنرويج. في حين تتربع في حدودها الشرقية والغربية ممرات سكاجراك وكاتيغات البحرية. أما الحدود الجنوبية فهي برية مع ألمانيا، باختصار تعتبر الدنمارك شبه جزيرة تسمى جوتلاند مع العديد من الجزر الجميلة المممتدة في البحر.

افضل وقت للسفر الى الدنمارك

افضل وقت للسفر إلى الدنمارك

تتمتع رحلة السياحة في الدنمارك بالكثير من النشاطات الممتعة والمسلية ولكن لا بد من مراعاة اﻷحوال المناخية من أجل الجصول على المشهد اﻷمثل للبلاد. وبعبارة أخرى يمتاز مناخ الدنمارك بالبرودة الشديدة شتاء والطقس المعتدل الدافئ صيفا ومع ذلك فإن الوضع المناخي مختلف بين أرجاء المملكة حيث تشهد أقسامها الغربية مناخا أطلسيا في حين تحظى الأجزاء الشرقية بالمناخ القاري. ومن الجديد بالذكر أن:

فصل الصيف (من شهر يونيو إلى شهر أغسطس): ويشهد هذا الموسم ذروة اﻹقبال السياحي نحو مملكة الدنمارك. حيث تمتلئ الشواطئ الدنماركية بالزوار من مختلف أنحاء العالم للاستمتاع بالطقس الدافئ وساعات الشمس الطويلة التي تصل إلى 20 ساعة. كما يشهد الصيف الدنماركي العديد من المهرجانات الممتعة أيضا والتي تزيد من جاذبية الرحلة ومن أبرزها مهرجان الفايكنغ الممتد لأسبوعين من نهاية شهر يونيو وحتى بداية يوليو من كل عام.

فصل الربيع (من شهر مارس إلى شهر مايو): يعتبر موسم الربيع خيارا ممتعا للسياحة في الدنمارك ومشاهدة الكثير من المساحات الخضراء والزهور البرية الجميلة. ويترافق ذلك مع بعض الانخفاض في درجات الحرارة ونسمات الهواء المنعشة مع أسعار أكثر اقتصادية من فصل الصيف.

فصل الخريف (من شهر سبتمبر إلى شهر أكتوبر): يشهد فصل الخريف صفحة جديدة من صفحات الجمال الدنماركي حيث تتساقط أوراق اﻷشجار مع البرودة اللطيفة في اﻷجواء. كل ما تقدم، مع أسعار جيدة مقارنة مع الأيام الصيفية.

فصل الشتاء (من شهر نوفمبر إلى شهر فبراير): يشهد فصل الشتاء فرصة مثالية للسياحة في الدنمارك ولا سيما لمحبي اﻷجواء الشتوية. حيث تكتسي البلاد بالثلوج البيضاء ما يجعل منها خيارا مناسبا لرحلات التزلج أو لحضور أجواء عيد الميلاد الرائعة.

اللغة في الدنمارك

تعتبر اللغة الدنماركية اللغة الرسمية في المملكة الدنماركية ويتحدث بها الجزء الأكبر من السكان. وتندرج هذه اللغة ضمن قائمة اللغات الجرمانية المنتشرة في أجزاء أوروبا الشمالية.

تأشيرة السياحة في الدنمارك

تأشيرة السياحة في الدنمارك

قبل التوجه للسفر و السياحة في الدنمارك فهناك بعض الشروط اللازمة للحصول على الفيزا وهي:

  • نموذج طلب الفيزا السياحية مع بصمات الأصابع.

  • جواز سفر ساري المفعول لمدة ثلاثة أشهر على اﻷقل.

  • صور شخصية عدد 2 وبحجم 3.5 × 4.5 سم.

  • تأمين طبي بحد أدنى 30 ألف يورو لتغطية مدة الاقامة.

  • حجز رحلة طيران للذهاب والاياب.

  • حجز فندقي.

  • إثبات المورد المالي للكافي من خلال كشوف الحسابات البنكية للأشهر الثلاثة الأخيرة ما قبل الرحلة السياحية.

  • دفع رسوم التأشيرة البالغة 80 يورو.

  • إجراء مقابلة شخصية في السفارة وإنتظار الرد.

  • الحصول على تأشيرة السفر إلى الدنمارك.

المدة المثالية للسياحة في الدنمارك

يحظى السياح خلال رحلتهم في الدنمارك بالكثير من المتعة والتشويق في كل لحظة. ففي موانئ البلاد وشواطئها الجميلة ما يشدك للبقاء فيها مدة أطول. كما يمنحك سحر حضارة الفايكنغ وأساطيرهم فرصة أخرى للغوص في التاريخ الدنماركي لساعات وأيام وأسابيع أيضا.

باختصار من غير الممكن أن تنطلق في رحلة السياحة في الدنمارك وأن تغادر كل هذا السحر سريعا. فمن المتوقع أن تستغرق رحلتك ما لا يقل عن أسبوعين من الزمن. في حين ترتفع احتمالية البقاء لمدة أطول ولا سيما في الأيام الصيفية.

كم تكلفة السياحة في الدنمارك

يبحث السياح في العادة عن التكاليف المتوقعة لقضاء عطلة سعيدة في الدنمارك. وعلى الرغم من أن كلفة السياحة مختلفة من شخص إلى آخر باختلاف برنامج الرحلة وباختلاف مكان الاقامة والمدة ومستوى الانفاق اليومي أيضا إلا أن ذلك لا يمنع من معرفة الكلفة التقريبية مسبقا.

وتشير التوقعات إلى إنفاق الشخص الواحد في الدنمارك يوميا ما لا يقل عن 1.075 كرونة دنماركية أي ما يعادل 169 دولار أمريكي. حيث تقدر تكاليف الاقامة بنحو 978 كرونة دنماركية أي 154 دولار أمريكي. أما أسعار وجبات الطعام فتبلغ وسطيا 311 كرونة سويدية أي ما يعادل 49 دولار أمريكي.

المواصلات والتنقل في الدنمارك

المواصلات والتنقل في الدنمارك

يتم التنقل في الدنمارك بواسطة طرق عديدة منها:

القطارات: وهي من وسائل النقل الأكثر شعبية وتطورا في الدنمارك، حيث تمتلك البلاد شبكة واسعة من السكك الحديدية وقطارت اﻷنفاق والمترو أيضا التي تغطي معظم أرجاء البلاد. وتعمل القطارات بمواعيد رحلات محددة بنظام دقيق.

الحافلات: تعبر الحافلات وسيلة أخرى للتنقل في الدنمارك بكل سهولة ومع دفع تكاليف أقل حيث تعمل في البلاد العديد من الشركات للنقل العام داخل المدن وما بينها أيضا.

العبارات المائية: وهي من أجمل وسائل النقل في البلاد بالنسبة للرحلات السياحية وتساعد هذه الوسيلة من دون شك في النقل ما بين الجزر الدنماركية عبر خدمات التاكسي المائي.

الدراجات: ينتشر التنقل عبر الدراجات بدرجة كبيرة في المدن الدنماركية حيث يساهم ذلك في الحفاظ على الصحة والبيئة معا. وهذا ما سيحب السياج تجربته من دون شك أثناء السياحة في الدنمارك.

ركوب سيارة أجرة: من الممكن أن ينتقل السياح أيضا أثناء الرحلة عبر سيارات التاكسي من اجل الوصول إلى وجهتهم بسهولة وبشكل أسرع.

الطعام والمشروبات في الدنمارك

الطعام في الدنمارك

عند الحديث عن السياحة في الدنمارك فمن غير الممكن أن ننسى ذكر المطبخ الدنماركي المشهور بوصفاته اللذيذة ولا سيما المأكولات البحرية. حيث تشتهر البلاد بوصفات سمك السلمون والرنجة وثعبان البحر فضلا عن وجبات الحساء وسندويش “Smørrebrød” التقليدي المكون من الخبز الرقيق مع اللحم والخضروات.

ولا تقتصر الوجبات الدنماركية الشهية على ما تقدم فحسب بل تشمل أيضا الحلوى ومن أشهرها الكعك المحلي المسمى “فيينا” وجيلي التوت وفطائر التفاح. أما عند زيارة العاصمة كوبنهاغن فلا بد من التوقف عند أحد مطاعم الهوت دوغ الشهي في شوارعها. باختصار سيضفي الطعام في الدنمارك سحرا إضافيا على جمال الرحلة.

العملة الرسمية في الدنمارك

العملة الرسمية في الدنمارك

تعتبر الكرونة الدنماركية العملة الرسمية في أراضي مملكة الدنمارك. وتجدر الاشارة إلى أن كل 1 كرونة دنماركية تعادل 0.16 دولار أمريكي.

الاتصالات والانترنت في الدنمارك

اثناء عُطلتك السياحية في الدنمارك يُمكنك التواصل مع أصدقائك وأقاربك بكل سهولة ويسر. وذلك حيث يتوفر في المملكة مجموعة مميزة من شركات الإتصالات ومن أهمها:

  • Telenor Denmark: وهي من أبرز شركات الاتصالات التي تعمل في الأراضي الدنماركية وتقدم هذه الشركة خدمات الهاتف النقال والانترنت عالي الجودة أيضا.

  • Net 1: وهي شركة اتصالات شهيرة في الدنمارك وباقي دول أوروبا الاسكندنافية وتقدم هذه الشبكة لمستخدميها الاتصالات والانترنت بسرعة جيدة.

  • YouSee: تعمل الشركة المذكورة على تقديم خدمات الاتصال مع اﻷلعاب الالكترونية فهي أكبر مشغل رباعي لها على صعيد المملكة كلها.

المسافة بين اشهر المدن في الدنمارك

  • من كوبنهاغن إلى جينتوفتي 9.1 كم.

  • المسافة ما بين كوبنهاغن وسكاجين 1.1 كم.

  • من كوبنهاغن إلى آرهوس 157 كم.

  • المسافة بين كوبنهاغن ودراجور 12.9 كم.

  • تبعد كوبنهاغن مسافة 7.5 عن تارنبي.

استئجار سيارة في الدنمارك

يسعى الكثير من الزوار لاستئجار سيارة عند السياحة في الدنمارك وذلك من أجل الحصول على رحلة مريحة وتنقل سريع. ويعتبر اﻷمر في غاية السهولة حيث تعرض مواقع تأجير السيارات المختلفة العديد من العروض لإيجار السيارات في المملكة الدنماركية.

وبناء على ما سبق، فكل ما على السائح هو زيارة أحدها واختيار السيارة المناسبة لميزانيتك مع عمر لا يقل عن 21 عاما ورخصة للقيادة أيضا. ومن الجدير بالذكر أن مقود في الدنمارك على الجهة اليمنى.

افضل مدن السياحة في الدنمارك

تعتبر الدنمارك واحدة من أجمل الوجهات السياحية حول العالم ففي البلاد الكثير من الشواطئ الساحرة والموانئ الخلابة. ولكن ما رأيك أن نتعرف على أجمل 10 مدن سياحية فيها لعطلة ممتعة لا تنسى…

السياحة في كوبنهاغن

السياحة في كوبنهاغن

تعتبر عاصمة الدنمارك كوبنهاغن واحدة من أكثر المدن ملاءمة للعيش في العالم. ويتضح السبب في هذا التصنيف على الفور عند التجول في المساحات الخضراء والممرات المائية النقية والمرفأ الرائع المجهز بعناية بحيث يمكنك السباحة فيه. هذا ولا تقتصر روائع كوبنهاغن على الجمال الطبيعي بل تتضمن أيضا وجود مجموعة كبيرة من عوامل الجذب الثقافية. ولا سيما استكشاف المجموعات الفنية التي ترجع إلى تاريخ الفايكنج في القصور الملكية. وكذلك روائع الفن الإسلامي في القصر الكلاسيكي الجديد في المدينة.

هذا ويزداد سحر كوبنهاغن عبر التصميم المعماري الدنماركي الرائع أينما نظرت العين. وذلك مهما كان نوع المبنى وفي أي بار أو مقهى أو متجر. في حين يضفي المطبخ التقليدي طابعا فريدا على أجواء الرحلة وذلك مع خمسة عشر مطعما حائزا على نجمة ميشلان. باختصار تتضمن كوبنهاغن كل ما يحلم به السياح في مدينة واحدة.

السياحة في آرهوس

السياحة في آرهوس

تتميز آرهوس بأنها عاصمة الثقافة الأوروبية في عام 2017. كيف لا وهي ثاني أكبر المدن الدنماركية التي أسسها الفايكنغ منذ القدم. وتتميز المدينة بثروة هائلة من عوامل الجذب السياحي ولا سيما العجائب المعمارية والمشهد الفني والثقافي المزدهر مع الكثير من المهرجانات والفعاليات التي تقام على مدار العام.

كما تقدم آرهوس للزوار مجموعة كبيرة من خيارات التسوق والكثير من المطاعم الرائعة والحانات والمقاهي العصرية.
في حين يضفي العدد الكبير من الطلاب على المدينة أجواء نابضة بالحياة تستحق الاستكشاف.

السياحة في أودنس

السياحة في أودنس

تتميز أودنس بكونها مسقط رأس هانز كريستيان أندرسن الكاتب الذي أضاء العالم بإبداعاته الأدبية. وتكريما لذكراه تنتشر في المدينة العديد من المتاحف والمنحوتات والمعالم السياحية المخصصة لأعماله. ويضاف إلى ما تقدم، الكثير من المباني التاريخية التي ترجع لما يزيد عن ألف عام ماضي.

كما تتمتع أودنس أيضا بأجواء مليئة بالحياة عبر الكثير من المتاحف والمعارض الفنية الجميلة بالإضافة إلى حديقة حيوانات رائعة والعديد من الحانات والمقاهي المسلية. في حين يزداد الألق السياحي للرحلة نتيجة الانطلاق بكل سهولة من أودنس لاستكشاف جزيرة Funen ثالث أكبر جزيرة في الدنمارك.

السياحة في ألبورج

السياحة في ألبورغ

تقع مدينة ألبورج على امتداد قناة Limfjord المائية في مقاطعة جوتلاند. وقد حظيت الواجهة البحرية في المدينة بالكثير من التحسينات التي جعلت منها مكانا رائعا للتنزه. باختصار يتمكن زوار ألبورج من الاستمتاع بجمال الطبيعة والحياة البحرية إلى أبعد الحدود.

هذا وتشتهر ألبورج أيضا بقلعة أثرية من القرن السادس عشر ومدينة قديمة جميلة من العصور الوسطى بالإضافة إلى موقع أثري لمدافن الفايكينغ. في حين يحظى محبو الحياة الليلية بالكثير من المتعة في مقاهي المدينة ومطاعمها الرائعة.

السياحة في فريدريكسبيرج

السياحة في فريدريكسبيرج

تعتبر السياحة في فريدريكسبيرج جزءا لا يتجزأ من رحلة السياحة في كوبنهاغن. حيث لا توجد حدود واضحة بين فريدريكسبيرغ والعاصمة بل يمكن القول إنها مدينة داخل مدينة. سيحظى الزوار هنا برحلة لا تنسى في مكان ثري وفخم مملوء بالحدائق والقصور الملكية الجميلة.

كما سيسعد السياح بجمال الشوارع الواسعة المليئة بالأشجار والحدائق الجميلة، ومن أشهرها حديقة حيوان كوبنهاغن. بينما تتضمن معالم الجذب السياحي أيضا بعض المتاحف الرائعة والكثير من المطاعم والبوتيكات الفاخرة.

السياحة في سكاجين

السياحة في سكاجين

يقع ميناء سكاجين المزدحم في مكان يلتقي فيه بحر البلطيق مع الشواطئ الممتدة على كلا الجانبين. وذلك تحديدا على الطرف الشمالي من جوتلاند. ونظرا للأجواء الطبيعية الساحرة يتوجه أعداد كبيرة من السكان المحليين والسياح أيضا إلى هنا للاستمتاع بأجواء العطلة الصيفية وزيارة الأحياء الجميلة التي تستحق الاستكشاف.

كما تمتلك سكاجين تراثا فنيا غنيا مع الكثير من المعارض الفنية والمتاحف التي تعرض العديد من اللوحات التي تبرز سحر الطبيعة في المدينة. في حين تشتهر المطاعم هنا بالمأكولات البحرية اللذيذة. باختصار تمنح سكاجين زوارها الكثير من المتعة والترفيه.

السياحة في روسكيلد

السياحة في روسكيلد المدينة تحمل في جعبتها للزوار أكثر من مجرد حفلات الموسيقى الرائعة. ففيها متحف مبهج للموسيقى الحديثة وكذلك منتجعات التزلج وورش عمل الفنون والتصميم الفريدة.

كما تتمتع روسكيلد بأجواء تاريخية أيضا، ففي البلدة القديمة توجد أبراج كاتدرائية رائعة تطل على المدينة من أعلى. في حين يحتوي المرفأ القديم على الزوارق التقليدية لقبائل الفايكنغ وهذا ما يستحق الزيارة. وتزداد جاذبية المدينة نظرا لموقعها القريب من العاصمة كوبنهاغن وهذا ما يجعلها وجهة شهيرة للرحلات اليومية.

السياحة في اسبيرج

السياحة في اسبيرج

تعتبر مدينة اسبيرج مدينة حديثة نسبيا في الدنمارك مبنية على النفط وصيد الأسماك والتجارة أيضا. وفضلا عن الغنى الاقتصادي للمدينة على المستوى الصناعي والتجاري إلا أنها أيضا موقع سياحي هام يقصده الكثير من الزوار أثناء رحلة السياحة في الدنمارك.

ومن أبرز النشاطات السياحية في اسبيرج خيارات التسوق الجيدة ومن ثم الانطلاق عبر العبّارة من وسط المدينة نحو جزيرة فانو المبهجة. بينما يسعد الكثيرون عند التجول في شوارع ريبي ذات القصص الخيالية.

السياحة في سوندربورج

السياحة في سوندربورج

تقع مدينة Sonderborg على امتداد قناة Als Sund المائية الجميلة التي تمر عبرها. وهذا ما يمنح المدينة واجهة مائية رائعة يتجول الزوار على طولها. كما تتمتع المدينة أيضا بموقعها الحدودي المميز مع فلنسبورغ في ألمانيا. حيث تمر أعداد ضخمة يوميا من الدنماركيين والألمان عبر Sonderborg في طريقهم إلى وجهات أخرى في كلا البلدين.

وعلاوة على ما سبق، تتميز سوندربورج بتراثها التاريخي العريق فهي موقع لحربين حدثتا ما بين ألمانيا والدنمارك. بينما تضفي جامعة Danfoss Universe وجهود التحديث طابعا شبابيا وعصريا على أجواء المدينة.

السياحة في هيلسينجور

السياحة في هيلسينجور

تقع مدينة هيلسينجور الدنماركية على مضيق أوريسوند وتواجه مدينة هيلسينجبورج على الحدود مع السويد. وهذا يعني تدفق السياح من مختلف أنحاء الكرة الأرضية للاستمتاع بجمال الإطلالة الساحرة على المضيق. فضلا عن الزيارات المتكررة للسويديين للتبضع وشراء الكحول الرخيص من أسواق المدينة. وقد ساهم كل ما سبق في زيادة النشاط الاقتصادي لهيلسينجور وتحديدا عبر الضرائب التي تفرض عند عبور السفن لمضيق Oresund.

وأنت تتجول في هيلسينجور ستشعر بفخامة المباني الرائعة التي تعود بأصولها إلى القرون الوسطى. كما ستستمتع بمناظر المنازل القديمة الخشبية المصطفة على جانبي الطريق مع جمال الميناء والسفن الراسية. في حين تعتبر قلعة Kronborg Slot الضخمة منزأهم ما يميز الجولات السياحية في المدينة من دون شك.

نصائح قبل السفر إلى الدنمارك

على الرغم من جمال السياحة في الدنمارك وسحر طبيعتها الذي لا يختلف عليه اثنان إلا أن الحصول على عطلة سعيدة في البلاد يتطلب التخطيط الجيد للرحلة. ويتم ذلك عبر اتباع النصائح والارشادات اﻵتية:

تعلم بعض الكلمات الدنماركية

حاول أن تتعلم بعض الكلمات الدنماركية قبل السفر في الرحلة لكي تتمكن من التعامل مع السكان المحليين بسهولة.

استفد من عروض التسوق

تشتهر الدنمارك ببيوت تصميم اﻷزياء الفريدة من نوعها فضلا عن الكثير من الماركات العالمية المنتشرة في مختلف أنحاء البلاد. باختصار لا تنسى الانطلاق في رحلة ممتعة من التسوق أثناء السياحة في الدنمارك.

استمتع بالعبور على جسر أوريسند

ترتبط الدنمارك مع السويد عبر جسر أوريسند ولذلك من الممتع عبور هذا الجسر فوق مياه البحر الزرقاء. وهذا ما سيوفر لك أسعار أكثر اقتصادية في مدينة مالمو السويدية.

جرب الرحلة عبر الدراجة

يستخدم الشعب الدنماركي التنقل عبر الدراجات بكثرة وسط جمال الطبيعة، ولذلك شارك السكان المحليين هذه التجربة الممتعة وانطلق ولو لمرة أثناء عطلتك في رحلة دراجات مسلية.

لا تنسى تجربة الطعام المحلي

يشتهر المطبخ الدنماركي بالكثير من المأكولات البحرية اللذيذة فضلا عن شطائر الهوت دوغ وهذا ما يستحق التجربة من دون شك.

تابعو الدنمارك بالعربي على

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى