الدنمارك بالعربي

بعد العديد من حوادث إطلاق نار , أكبر عصابتين في الدنمارك تنهي الصراع الدائر بينهما.




(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});

بعد العديد من حوادث إطلاق نار، ومقتل ثلاثة وجرح 25 آخرين، وبناءً على ما يقال، فإن عصابتي Loyal to Familia و Brothas تنهيان نزاعهما


في اجتماع عقد في الأيام القليلة الماضية , اتفق أفراد من عصابة Loyal To Familia و عصابة Brothas أنهوا الصراع الدائر بينهما.


هذا ما أفاد به الطرف الأول من النزاع، ومصادر أخرى لا علاقة لها ببيئة العصابات للتلفزيون الدنماركي DR.


ووفقاً لأخبار التلفزيون الدنماركي DR يقوم اتفاق العصابتين على ابتعاد أفراد العصابات عن ما يعرف بمناطق نفوذ كل عصابة وعدم إطلاق النار على بعضهم البعض.


يُشار إلى أنه ومنذ اندلاع النزاع بين العصابتين في الربيع المنصرم شهدت شوارع مدينة كوبنهاغن 38 حادثة إطلاق نار. وجرح 25 شخصاً وقتل ثلاثة آخرين جراء هذه الحوادث.


خالد الصبحي هو أحد الآباء الذين شاركوا في الاجتماعات بين أفراد العصابات.


وقال في مقابلة مع راديو Waih عن الاتفاق:


الاتفاق يعني أن لا يقوم أحد بإزعاج الآخر، ولا يسعى إلى المواجهة، وأن يهتم كل طرف بنفسه.
عدة أفراد من المجموعة الأولى من العصابتين متواجدين خارج الدنمارك.


لكن يوم الاثنين ووفقاً لمعلومات  DR نيوز، تم إجراء اتصال هاتفي مع أعضاء العصابة، وبذلك وعلى الرغم من بعد المسافات اتفقوا على إيقاف الخصام والنزاع.


الجدير بالذكر، أن كثير من أفراد العصابتين يجلس وراء القضبان اليوم، ووفقاً لمعلومات DR نيوز هناك عدة أفراد ما زالوا مستائين.


لذا قالت عدة مصادر لـ DR نيوز إن الاتفاق قد يكون هشاً.






المصدر: غيتساو/ يولانس-بوستن


(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى