هل تساءلت ماذا سيحدث بالجثة إن توفيَّ رائد الفضاء خارج الأرض؟!

ماذا سيحدث بالجثة إن توفيَّ رائد الفضاء خارج الأرض؟!

لطالما أثار عالم الفضاء الخارجي الفضول والدهشة وكذلك أثار رغبة الكبار والصغار بمعرفة ماذا يجري خارج كوبكبنا بذلك الفضاء الكبير المظلم.

ولكن هل تساءلت يوماً ماذا سيتصرف رواد الفضاء بحال وفاة أحد أفراد الطاقم؟!

بالتـأكيد إن احتمال مــوت أحد روّاد الفــضاء على متن المـ.حطة الفضائية أو خــلال مهمة خارج كوكـب الأرض أمر وارد للغاية.

ما لا تعلـمه أن هناك بـروتوكول محدد يتم اتباعه من قبـل طاقم المـركبة إن حدثت حالة وفـاة بينهم في الفضاء البعيد كل البـعد عن كوكب الأرض.

وكذلك يصـعب إنهاء المهـمة والعودة للأرض نظراً للتكلفة الهائلة التي يتم دفعها لتشغيل المـركبة وإطلاقها بهدف تنـفيذ المهام.

العـديد من الأسباب تمـنع عودة المركبة الفـضائية للأرض ولو كانت الأمر حالة وفاة، لذلك يضطر الطاقم لاستكمال المهـمة مهما كانت الظـروف.

البروتوكول الأول

الخيار الأول هو وضع الجثـة في كيس مغـلق مملوء بالهـواء وتركها في بدلة الفضـاء حتى يتم إعـادتها للأرض مرةً أخرى.

إن كـانت الجثـة تعرّضـ.ـت لإصـابات بليغة جراء الاصـطدام بنـيازك صغـيرة مثلًا أثناء السـير بالفضاء، فيجـب اتّخاذ احـتياطات إضـافية للحـفاظ على الجـسم بالشـكل الصحيح، ومنع تلوث الطـ.ـاقم.

وفقًـ.ـا للـبروتوكول الفضائي، يتم وضـع الجـثة في كيـ.ـس هـوائي مغلق وتركـه في بدلة الفـضاء، والاحتـفاظ به في أبرد جـزء من المركبـة الفضائية.

البروتوكول الثاني للغجابة على ماذا سيحدث بالجثة إن توفيَّ رائد الفضاء خارج الأرض؟!

في الآونـة الأخيرة، تم تقديم تقنية “Body Back”، والتي قـ.د تكون أفضل تقنيـة للتعامل مع الجثــث في الفضاء الخارجي.

تعاونت شــركة الدفـن الخضـراء Promessa و ناسا للمـ.ـشاركة في إنشاء تقنـية “Body Back”، وفقًا لـ Business Insider.

والتي تتـضمن بشكل أسـاسي وضع الجثة في كيـس نوم محكم على متـن المركبة الفـضائية ثم تعريض الجثة لدرجات حرارة منـخفضة للغاية، حتى يـتم تجمـيد الجسـم بالكامل.

بعد وقـتٍ كافٍ من التجميد، يتم إحـضار كيس الجثة مـرةً أخرى ويُطـلب من روّاد الفـضاء هـز الجثـة المتـجمدة بعـنف حتى تتحـطم كلـياً.

النتيـجة هي كيس مغلق يحتوي عـلى غبار جسـم الإنسان النـاعم المطـحون. ثم يتم تعليق هذا الكيـس خارج المركبة أو وضعه في مـكانٍ ما ريثما تتنتهي الرحلة.

قذف جثـة رائد الفضاء للفـراغ أمر غير قانـوني!!

على الرغـم من أن أسـهل طريقة للتخـلص من جثة في الفضاء الـ.ـخارجي هي ببـساطة قذفه من المـركبة إلى الفـراغ المجهول، إلا أن القــيام بذلك يعد فعلًا غير قانـوني.

وفقاً للـقاعدة الدولية، يُمنع منعًا باتاً إلقاء القـمامة من أي نوع في الفـضاء. ويبدو أن الرفـات البشرية ينطـبق عليها نفس الـأحكام وفقًا لاتفـاق الأمـم المتحدة.

من الأسـباب التي تجـعل إلقاء الجـثث في الفضاء الخارجي أمراً محـظوراً هو خشية اصـطدامها بمركبـات فضائية أخرى.

 

تابعو الدنمارك بالعربي على

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى