fbpx
الدنمارك بالعربي

نقص الغاز سيؤدي لتقنين على المياه الساخنة في هامبورغ، ماذا عن الدنمارك!

نقص الغاز سيؤدي لتقنين على المياه الساخنة في هامبورغ، ماذا عن الدنمارك!

في حالة حدوث نقص حاد في الغاز، سيؤثر ذلك  على المواطنون العاديون في هامبورغ، ثاني أكبر مدينة في ألمانيا.

هنا، يقول عضو مجلس الشيوخ عن البيئة ينس كيرستان إنه قد تكون هناك حاجة لتقنين الماء الساخن للأسر. خاصة إذا نشأت حالة نقص فعلي بالغاز.

قد توضع أيضاً حدود في شبكة التدفئة المركزية لمدى ارتفاع درجة الحرارة في الغرفة.

الأسر لها الأولوية على القطاع الصناعي:

ونشرت التصريحات في صحيفة Welt am Sonntag يوم السبت.

وقال لوسائل إعلام ألمانية “خلال أزمة الغاز الحادة، لن تتوفر المياه الساخنة إلا في أوقات معينة من اليوم في حالة الطوارئ”.

وفقاً لخطة الطوارئ الفيدرالية الألمانية، يجب إعطاء الأسر والمؤسسات ذات الأهمية الاجتماعية مثل المستشفيات الأولوية على المؤسسات الصناعية.

لكن لأسباب فنية، لا يمكن القيام بذلك في كل مكان في هامبورغ، بحسب السناتور.

– لن يكون من الممكن التمييز بين العملاء التجاريين والخاصين في كل مكان في حالة نقص الغاز، كما يقول كيرستان.

تستعد الدنمارك أيضاً لفصل الشتاء:

ألمانيا حالياً في المرحلة الثانية من استعدادها لنقص الغاز. في الخطوة الثالثة والأخيرة، يمكن إدخال تقنين الغاز للشركات، من بين أمور أخرى.

الدنمارك في الخطوة الأولى، بما يسمى بالإنذار المبكر.

والسبب هو ارتفاع الأسعار وانخفاض حاد في إمدادات الغاز من روسيا التي أشارت إلى مشاكل فنية في أعقاب العقوبات التي فرضتها البلاد.

السلطات في الدنمارك وألمانيا وعدد من البلدان الأخرى تستعد بالفعل لفصل الشتاء والمزيد من التقنين على الغاز.

عمليات استيراد الغاز ستتم من دول أخرى غير روسيا:

بشكل عام، قد تكون هناك حاجة لاتخاذ خيارات صعبة.

أوضح ذلك كلاوس مولر، رئيس وكالة الشبكة الفيدرالية في ألمانيا، والتي تشرف، من بين أمور أخرى، على الكهرباء والغاز والخدمات البريدية والسكك الحديدية.

  • يمكنني أن أضمن أننا سنفعل كل ما في وسعنا لتجنب ترك المنازل الخاصة بدون غاز. لكن خلال أزمة كورونا، تعلمنا أنه يجب علينا عدم تقديم وعود لسنا متأكدين من قدرتنا على الوفاء بها، كما يقول مولر.

كما يؤكد أنه لا يوجد نقص في الكهرباء والنفط والبنزين. بالإضافة إلى ذلك، يقول إنه حتى لو أوقفت روسيا صادرات الغاز تماماً، فإن الإمدادات ستأتي من دول أخرى.

المصدر

تابعو الدنمارك بالعربي على

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى