قريباً، الغاء الحليب المدرسي في كوبنهاغن فما السبب؟

الحليب المدرسي المعروف سيصبح قريباً جداً شيء من الماضي في مدارس كوبنهاغن.

قريباً، من المحتمل أن يودع الأطفال في مدارس كوبنهاغن العامة علب الحليب المربعة الصغيرة التي كانت جزءاً رئيسياً من الحياة اليومية على مدى السنوات ال 100 الماضية.

في اجتماع عقد مساء الأربعاء، قررت لجنة الأطفال والشباب في مدينة كوبنهاغن أنه ينبغي التخلي عنه.

كما أبلغ Emil Sloth Andersen، وهو المتحدث باسم الأطفال والشباب في Radikale Venstre، إلى TV 2 Lorry.

واتخذ القرار كجزء من سلسلة من إجراءات التقشف التي ناقشتها اللجنة مساء الأربعاء.

“قدمت الإدارة عدداً من الخيارات، وكان إلغاء الحليب المدرسي الخيار الأفضل، حيث لا توصي به هيئة الصحة الدنماركية. بالإضافة لأن إنتاجه  يسبب زيادة بالانبعاثات المناخية الضارة”. كما يقول Emil Sloth Andersen ل TV 2 Lorry ويتابع:

“كان علينا أن نجد حلاً لمزيد من الادخار، وعندما نعلم أن الحليب يؤثر على المناخ، وينصح الأطفال بكوب من الماء بدلا من الحليب، اعتقدنا أنه يمكننا إزالته بضمير مرتاح”.

ينص مشروع الميزانية على أنه اعتباراً من عام 2023، ستتمكن مدينة كوبنهاغن من توفير 1.5 مليون كرونة دنماركية سنوياً. على الرغم من أن الحليب يتم دفع ثمنه من قبل الوالدين.

ويمكن تحقيق هذا التوفير عن طريق تخفيض ميزانية جميع المدارس للموظفين الفنيين. أي أنهم هم الذين يقضون وقتا في تلقي الحليب وفرزه وتوزيعه وتنظيفه.

ويبدو أيضاً أن اقتراح إلغاء الحليب المدرسي ينبع من رغبة عامة في جعل أنشطة المدارس أكثر ملاءمة للمناخ من خلال عدد أقل من المركبات الثقيلة عبر المدينة ونفايات أقل.

وقد تعرض توزيع الحليب المدرسي في السابق لانتقادات لكونه مذنباً مناخ بشكل صريح.

مديرة حملة الزراعة والغابات مسرورة لهذا القرار

لذلك، يسرKristine Clement، مديرة حملة الزراعة والغابات في منظمة السلام الأخضر، أن الحليب المدرسي من المرجح جداً أن يتم إلغاءه بغية الادخار في مدينة كوبنهاغن.

“أعتقد فقط أنه من الأخبار الرائعة أن هناك بلدية تخرج وتتصرف بناء على ذلك، لأنه من الجنون أن تستمر في تناول الحليب المدرسي في المدارس. عندما يكون لدينا نصيحة غذائية تقول إنه يجب علينا شرب كمية أقل من الحليب”، كما تقول ل TV 2 Lorry.

“إنه قرار جيد للمناخ لأنه يتعين علينا جميعا استهلاك عدد أقل من المنتجات الحيوانية. بما في ذلك الحليب، لذلك فهو فوز للمناخ ولا يضر أطفالنا. إذا شرب أطفالنا الماء، فإن الانبعاثات المناخية تكون صفراً”.

ولم يتقرر بشكل قاطع ما إذا كان الاقتراح سيصبح حقيقة واقعة. أولاً، يجب تناول هذا الموضوع في اجتماع للجنة المالية، التي يجب أن توافق أخيرا على القرار. سيحدث ذلك في اجتماع في 14 يونيو. ومع ذلك، من المتوقع أن تتم الموافقة عليه.

المصدر

محتوى الحليب من العناصر الغذائيّة هو كان السبب بادخاله ضمن الوجبات المدرسية

يُستهلَك حليب الأبقار على نطاقٍ واسعٍ من قبَل الأطفال، والبالغين، ويُوصى الأطفال بشكلٍ خاصٍ بتناوله بسبب قيمته الغذائيّة العالية.

حيث إنّه غنيٌّ بالبوتاسيوم، واليود، وفيتامين ب2، وغيرها، من العناصر المذكورة أدناه مع فوائدها الصحيّة للجسم:

الكالسيوم: إذ إنّه مهمٌ لصحّة الأسنان، والعظام، كما أنّه يُحفّز عمليّة تخثّر الدّم بشكلٍ طبيعيٍّ، بالإضافة إلى أهميّته في تعزيز وظائف الجهاز العصبيّ والانقباض العضليّ (بالإنجليزيّة: Muscle contraction).

البروتين: حيث تُعدّ البروتينات من العناصر الغذائيّة الضروريّة لتعزيز وظائف الأجسام المُضادّة التي تساهم في الحدّ من الإصابة بالعدوى، وعلاوةً على ذلك فإنّها تدعم صحّة الشعر، والبشرة، كما أنّها تُحافظ على العضلات، وتوازن الهرمونات، ومُستويات الألبيومين (بالإنجليزيّة: Albumin) في الدّم.

فيتامين ب12: إذ يحتاجه الإنزيم المسؤول عن عمليّة تحويل الدّهون، والبروتينات إلى الطّاقة اللازمة للجسم. الفسفور: حيث يُساعد هذا العنصر على بناء العظام، ودعم صحّتها.

تابعو الدنمارك بالعربي على

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى