قد يتم رفع ضريبة تذكرة الطائرة إلى قيمة أعلى من 13 كرون

وافق أغلب الدنماركيين على رفع ضريبة تذكرة الطائرة مقابل دعم التحول الأخضر للطيران. حيث لن يقومو بتخفيف رحلاتهم حتى لو تم رفع الضريبة على حد قولهم.

لا يجد الدنماركيون مشكلة في رفع ضريبة الطائرة

يتعين على الدنماركيين المحبين للسفر دفع المزيد من الأموال إذا أرادوا السفر.

هذه هي الرسالة التي بعث بها الدنماركيون وفقا لاستطلاع رأي جديد في ميجافون.

هنا، أجاب 56 في المائة من المشاركين البالغ عددهم 1166 مشاركاً أن ضريبة الطيران المقترحة البالغة 13 كرون دنماركي يجب أن تكون أعلى من ذلك.

وفقاً لـ Vibeke Myrtue Jensen، وهو خبير سفر في Forbrugerrådet Tænk، فإنه يوضح أن العديد من الدنماركيين يدعمون ضريبة ثاني أكسيد الكربون على تذاكر الطائرة، والتي من شأنها أن تفيد المناخ والانتقال الأخضر.

قد يعتمد على فكرة أن 13 كرون ليست مبلغاً مرتفعاً بالنسبة لسعر تذكرة الطائرة. وقالت للتلفزيون 2 إن السفر الجوي أمر ضار نسبياً بالمناخ، المستهلكون يعرفون ذلك جيداً.

يوافق 56 في المائة من المستجيبين نسبياً أو يوافقون تماماً على أنه سيكون من الجيد فرض ضريبة تبلغ حوالي 250 كرون دانمركي على الرحلات الجوية.

“بشكل عام، نعلم أن الضرائب هي وسيلة قوية لتنظيم السلوك”، كما تقول Vibeke Myrtue Jensen.

ومع ذلك، تشير إلى أنه يمكن للناس القول بسهولة إنهم على استعداد لدفع المزيد. ولكن عندما يأتون لتطبيق ذلك على أرض الواقع، فقد لا يرغبون في القيام بذلك على أي حال.

لن يؤثر التضخم على رحلات الطيران

على الرغم من أن معظم الدنماركيين يرغبون في زيادة ضريبة الطيران المقترحة، إلا أن استطلاعاً جديداً آخر لشركة Megafon أظهر أن 60٪ من الدنماركيين لن يتأثروا بأزمة التضخم وسيوفرون المال عندما يتعلق الأمر بالسفر في العطلات.

تؤكد Vibeke Myrtue Jensen أنه لا يوجد اتصال بالضرورة بين التضخم والرغبة بالسفر. حيث توجد أيضاً أشكال نقل أخرى غير الطائرات.

“لكن بعد قولي هذا أؤكد هناك العديد من الأشخاص يدخرون في أماكن أخرى غير السفر. لذا فإن الرغبة في السفر لا تتأثر بشكل خاص بالتضخم حتى الآن”، كما تعتقد.

وفقاً لخبيرة السفر، تُظهر الأرقام من استطلاعات Megafon الجديدة أن الدنماركيين على استعداد لدعم تدابير المناخ ويريدون أن يكون لديهم ضمير أفضل فيما يتعلق باستهلاكهم.

لكن في الوقت نفسه، لديهم أيضا استعداداً محدوداً للتخلي عن النقود بأنفسهم باسم المناخ.

في سبتمبر، قدمت الحكومة بالوكالة خطة “الطيران الأخضر للجميع”، والتي ستضمن أنه اعتباراً من عام 2025، سيتعين على الركاب الدنماركيين دفع رسوم إضافية بقيمة 13 كرون مقابل تذكرة الطائرة، بغض النظر عن المكان الذي يسافرون إليه.

ووفقاً للحكومة، يجب أن تذهب الأموال لتطوير التقنيات الخضراء، حتى تتمكن جميع الطائرات المحلية الدنماركية من الطيران بعيداً عن أذية المناخ اعتبارا من عام 2030.

في وقت مبكر من عام 2025، من المتوقع أن يكون أول طريق محلي أخضر دنماركي في الجو.

المصدر

تابع الدنمارك بالعربي علىتابع الدنمارك بالعربي على جوجل نيوز

مقالات ذات صلة