fbpx
الدنمارك بالعربي

قانون جديد يحدد المسافة بين راكبي الدراجات والسيارات على الطرق الريفية

قانون جديد يحدد المسافة بين راكبي الدراجات والسيارات على الطرق الريفية حيث وفقا لوزير النقل فإن القانون غير واضح عندما يتعلق الأمر بالمسافة التي يجب أن تحافظ عليها السيارات مع راكبي الدراجات.

هل جربت ركوب الدراجة على طريق ريفي بدون مسار للدراجات؟ إذا كانت الإجابة نعم فم المحتمل  أنك شعرت باندفاع الهواء بسبب السيارات المارة بقربك أكثر من اللازم. أو تعرضت للمنافسة على الطريق من قبل سيارة مسرعة. وفي أسوء الأحوال تم إخراجك من الدراجة وسقت على الأرض.

من الواضح أن هذه الأنواع من المواقف يمكن أن تكون خطيرة وتخلق انعدام الأمن في حركة المرور. لذلك، سيقوم وزير النقل Trine Bramsen. بالتشريع حول مقدار المسافة التي يجب على سائقي السيارات الحفاظ عليها مع راكبي الدراجات على الطرق.

“يتعلق الأمر بالحصول على قواعد واضحة بحيث يعرف كل من السائقين وراكبي الدراجات كيفية التصرف في حركة المرور، ومقدار المسافة التي يجب أن تكون بينهما. وما يمكن توقعه من الآخرين”، كما تقول Trine Bramsen.

 قواعد أوضح في دول مجاورة:

ينص قانون المرور على الطرق اليوم، أنه يجب على السائقين الحفاظ على “مسافة كافية” من راكبي الدراجات وغيرهم من مستخدمي الطريق عند التجاوز.

ولكن الوزير يعتقد أن هذا القانون غير واضح للغاية، وتشير إلى أنه في بلدان مثل فرنسا وإسبانيا وألمانيا. هناك قواعد أوضح تنص على أن السيارات يجب أن تحافظ على مسافة متر ونصف على الأقل عند مرور راكبي الدراجات على الطرق دون مسار للدراجات.

“أود أن أستلهم من ذلك”، تقول Trine Bramsen.

ويحظى الاقتراح بدعم الاتحاد الدنماركي لراكبي الدراجات. الذي يطالب منذ فترة طويلة بقواعد واضحة في هذا المجال. هذا ما يقوله الرئيس الوطني Jens Peter Hansen:

– لأنه كما هو الحال الآن، هناك عدد كبير جدا من راكبي الدراجات الذين يعانون من ظروف غير آمنة على الطرق، وللأسف هناك البعض الذين قاموا لهذا السبب بالتوقف عن استخدام الدراجة.

القانون الجديد ليس الحل بالنسبة FDM:

في جمعية سائقي السيارات، FDM، أعضاء الجمعية تفهمون أن مستخدمي الطرق الجدد أو  المسنين مثلاً يمكن أن يشعروا بعدم الأمان إذا اقتربت السيارات والشاحنات أكثر من اللازم.

لكن المشكلة لا ينبغي حلها بشرط المسافة الثابتة، كما يقول Torben Lund Kudsk، رئيس القسم في الجمعية.

ويشير إلى أنه سيكون من الصعب جدا على سائقين السيارات تقييم ما إذا كانوا على سبيل المثال. يحافظون على مسافة متر ونصف من راكبي الدراجات. وبالتالي يمكنهم بسهولة تجاوز قانون المرور دون معرفة ذلك.

من ناحية أخرى، فإن الحملات واللافتات التي تذكر السائقين بالحفاظ على مسافة بينهم هي الطريق الصحيح للوصول إلى الطرق الأكثر أماناً.

كتبنا في مقالٍ سابق:

من غير القانوني استخدام الهاتف المحمول عند ركوب الدراجات ولكن على ما يبدو، هناك الكثير ممن لا يعرفون القانون في كوبنهاغن، تعرف على غرامة استخدام الهاتف المحمول أثناء قيادة الدراجة….

دفع حادث حصل في صباح يوم السبت، مع Lone La Cour التي كانت تقف مع دراجتها على مسار للدراجات بجوار الرصيف مباشرة عندما صدمها راكب دراجة آخر من الخلف.

سقطت فوق الرصيف، وسقطت دراجتها فوقها، وسقط الطرف الآخر على مسار الدراجة.

– وقف السائق الذي صدمها واعتذر وأوضح أنه قاد دراجته وهو ينظر إلى هاتفه.  كما تقول ل TV 2 Lorry.

صرحت شرطة كوبنهاغن أنه ليس من النادر أن ينظر الناس في هواتفهم المحمولة عندما يركبون الدراجات، كما تقول شرطة كوبنهاغن.

– يحظر ركوب الدراجة واستخدام الهاتف المحمول ، وهذا يكلف….

تابع قراءة المقال من هنا

تابعو الدنمارك بالعربي على

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى