التهديد بحدوث فيضانات على إثر العاصفة “مالك”

بعد العواصف القوية التي تعرضت لها أغلب مناطق الدنمارك، ستواجه الدنمارك حدوث فيضانات في بعض الأماكن.
تمثل الصورة ارتفاع منسوب المياه في ميناء غرينا، ديفيد كريستيانسن.
إذ سيهدأ “مالك” و لكن الدنمارك ستواجه تحدي آخر.

آخر تحديثات الطقس والتهديد بحدوث فيضانات

صباح الأحد سيستمر الجو عاصفاً جداً مع هبوب عاصفة قوية أو إعصار في جزء كبير من الدنمارك و لكن العاصفة مالك ستهدأ خلال اليوم.
لا يزال هناك تحذير من هبوب رياح من قوة العاصفة سارية لفترة حتى يوم الأحد.

تبدأ العاصفة في بعض المناطق بعد ظهر اليوم

في شمال غرب Jylland ينتهي التحذير في الساعة 10 صباحاً وبالنسبة للأجزاء الشرقية من البلاد في الساعة 12 ظهراً، لكن بالنسبة إلى Bornholm لا يبدأ حتى الساعة 2 مساءً.
لكن لم ننتهي بعد.
مع انخفاض الريح سيزداد منسوب الماء.
ستواجه الدنمارك حدوث فيضانات في العديد من الأماكن.
في وقت كتابة هذا التقرير (صباح اليوم) ارتفع منسوب المياه بالفعل لأكثر من متر في شمال Sjælland وفي Isefjord.
التوقع هو أن مستوى المياه يمكن أن يرتفع إلى مترين فوق المعدل الطبيعي.
ومن المتوقع أن يصل منسوب المياه إلى مستوى حرج خاصة في الجزء الجنوبي من Kattegat.
يتعرض خليج Aarhus بشكل خاص، وشمال Fyn، وشمال Sjælland، ومضيق Isefjorden و Roskilde للفيضانات بشكل خاص حتى صباح يوم الاثنين.
في بعض الأماكن قد يصل مستوى المياه بين العشرة الأوائل كأعلى منسوب مياه خلال 200 عام.
في الإعلام هناك مناظر مخيفة لأشجار قد اقتلعت من جذورها، الجسور أغلقت و العديد من الأماكن الآن تعاني من الفيضانات.

تابعو الدنمارك بالعربي على

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى