تكلفة هائلة لإرسال طائرات F-16 في الجو العام الماضي!

يزداد التوتر بين روسيا والغرب والذي يشمل الاختراقات الجوية والبحرية للروس للمجالات الدنماركية والتي غالباً ما يتم التصدي لها عبر طائرات F-16.

تحمي طائرات F-16 الأراضي الدنماركية، لكن ما هي التكلفة؟

أصبحت الطائرات الدنماركية من طراز F-16 أكثر انشغالاً في رفض الانتهاكات الجوية الروسية: “إنها دوامة حيث نلتقي باستمرار مع بعضنا البعض”.

تحلق الطائرات الدنماركية من طراز F-16 على الأجنحة أكثر بكثير من ذي قبل لصد الانتهاكات للمجال الجوي.

ما يصل إلى 80 مرة في العام الماضي تم إرسال الطائرات المقاتلة الدنماركية على الأجنحة لصد نشاط العدو. جاء ذلك من قبل قوات الدفاع.

هذا هو أكثر من ضعف عدد المرات في عام 2021 عندما تم تفعيل ما يسمى بطوارئ الرفض 30 مرة.

ترتبط الزيادة الكبيرة ارتباطاً وثيقاً بالغزو الروسي لأوكرانيا في فبراير 2022. هذا هو استنتاج الرائد Thomas Kristensen، وهو طيار مقاتل في رد الدفاع الرفض في قاعدة Skrydstrup الجوية.

إنه بالطبع تعبير عن حقيقة أن هناك حرباً في أوروبا، وأن بحر البلطيق أصبح منطقة مثيرة للاهتمام بشكل متزايد للروس. من الواضح أن هناك نشاطًا أكبر من الجانب الروسي. لكن حلفاءنا لديهم أيضاً وجود متزايد في بحر البلطيق.

الانتهاكات الفعلية للأراضي الدنماركية نادرة نسبياً وحدثت العام الماضي مرة في البحر ومرة ​​في الجو. لكن وفقًا له فإن الروس أصبحوا أكثر عدوانية لاختراق الحدود.

وقد أدى هذا النوع من الانتهاك في السابق إلى استدعاء السفير الروسي إلى وزارة الخارجية لإجراء مقابلة معه.

وصفه وزير الخارجية آنذاك، Jeppe Kofod، بأنه “عمل روسي مخجل وغير ضروري على الإطلاق و استفزاز متعمد”.

في أكتوبر وصفت جريدة Berlingske كيف كانت الطائرة الدنماركية من طراز F-16 مشغولة بشكل خاص فوق بحر البلطيق.

في البيان يمكن رؤية عدد المرات التي أُرسلت فيها طائرات طراز F16 لصد الانتهاك الجوي من عام 2015 لعام 2022.

يكلف إرسال طيارة من طراز F-16 في كل مرة في الجو حوالي 100.000 كرون دنماركي في الساعة.

المصدر: الدنمارك من كل الزوايا

مصدر 2 

تابع الدنمارك بالعربي علىتابع الدنمارك بالعربي على جوجل نيوز

مقالات ذات صلة