تغيير محتمل لقوانين الإقامة الدائمة للشباب الأجانب المولودين في الدنمارك

صرح وزير الأجانب والاندماج ماتياس تسفايه عن انفتاحه لفكرة تغيير قوانين الإقامة الدائمة للشباب الأجانب الذين ولدوا ونشأوا في الدنمارك ولا يحملون الجنسية الدنماركية ممن هم تحت سن الـ 19 عاماً.

دراسة فكرة تغيير قوانين الإقامة الدائمة بعد تداول قصة الطالبة تاجما

جاء ذلك التصريح من وزير الأجانب والاندماج وفقاً لموقع TV2 بعد أن تداولت وسائل الإعلام المحلية قصة الطالبة تاجما مهيتش (18 عاماً) والتي تم رفض طلبها للإقامة وفقاً للقانون الحالي.

وذلك بعد أن أمضت 4 أشهر دون الالتحاق بالتعليم.

ففي ربيع عام 2021 قامت تاجما بالانتقال من دراسة إلى أخرى مما أدى إلى وجود فجوة في تاريخها التعليمي لمدة أربعة أشهر.

ما يعتبر سبباً كافياً لرفض حصولها على إقامة دائمة في الدنمارك في بداية الشهر الماضي.

ولا تعتبر هذه الحالة الوحيدة من نوعها.

وتبعاً لذلك يقر الوزير ماتياس تسفايه بالحاجة إلى قوانين أكثر مرونة.

والقانون الحالي مفاده أن يمكن للشباب الذين تقل أعمارهم عن 19 عاماً الحصول على تصريح إقامة دائمة إذا كانو يعملون بدوام كامل أو حصلو على التعليم الكامل في المدرسة الابتدائية.

بالإضافة إلى استيفائهم جميع الشروط باستثناء شرط التوظيف، بما في ذلك أنهم يجب ألا يكون عليهم ديون للقطاع العام ويجب أن يجتازوا الاختبار الدنماركي.

رسالة مؤثرة حاولت تاجما إيصالها

ولدت تاجما ماهيتش في هورسينز في الدنمارك لوالدين بوسنيين، وقد وصفت الوضع الذي تتعرض له بالمأساوي.

إذ أن انتقالها من مؤسسة تعليمية لأخرى سيتسبب في فقدانها لفرصتها بالحصول على إقامة دائمة في الدنمارك.

وقد عبرت في صحيفة يولاندس بوستن عن شعورها بقولها:

“يجب ألا تنطبق هذه القواعد والمتطلبات على الأطفال الذين ولدوا وترعرعوا هنا في الدنمارك”

“الذي يحبون الصلصة البنية والتارتليت، والذين يحبون متعة عيد الميلاد الدنماركي، والذين هتفوا للدنمارك في بطولة أوروبا عام 2021”.

وذلك بعد أيام قليلة من تلقيها رفض طلب الإقامة الدائمة.

ثلاث أعياد دينية يحتفل فيها الدنماركيون

ثلاثة أعياد خاصة بالدنمارك

وتناقلت المنشور العديد من وسائل الإعلام، وكتبت تاجما مهيتش قبل أسبوع لرئيسة الحزب الراديكالي كاثرين أولداغ على الفيسبوك:

“لقد كنت في المدرسة طوال حياتي، لدي وظيفتين الآن، لا أستطيع أن أفعل أكثر من ذلك”.

وقامت على إثرها كاثرين أولداغ بتوجيه دعوة إلى تاجما يوم الأربعاء إلى البرلمان الدنماركي لحضور النقاش مع الوزير ماتياس تسفايه.

حيث قام الوزير في تلك الجلسة بالإعلان عن انفتاحه لتعديل قوانين الإقامة الدائمة الخاصة بالشباب الأجانب المولودين في الدنمارك.

تابعوا أخبار الدنمارك والعالم على جوجل نيوز أضغط هنا

 

تابعو الدنمارك بالعربي على

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى